مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء ينقذ سيدة توقف قلبها فجأة

دون الحاجة لاستخدام القلب أو الرئتين الصناعيتين..

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

تمكّن فريق طبي في مستشفى الملك عبدالعزيز التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالأحساء، من إنقاذ سيدة في العقد الثالث من عمرها وإعادة وظائف قلبها بعد توقفه فجأة ولأسباب لم تكن معروفة، دون الحاجة لاستخدام القلب أو الرئتين الصناعيتين، ما يعد إنجازًا طبيًا يضاف إلى الإنجازات الطبية في الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني.

وكانت المريضة قد أدخلت لإجراء عملية جراحة اليوم الواحد لاستئصال المرارة، حيث تمت العملية على أكمل وجه، إلا أنه في أثناء الإفاقة حصل توقف مفاجئ للقلب والتنفس بشكل لا يعرف سببه، وتم التعامل معه عن طريق سرعة الإنعاش القلبي الرئوي الذي نجح بعد بضع دقائق في استعادة نبض القلب، ومن ثم نقلت إلى العناية المركزة وهي في حالة حرجة.

وذكر استشاري العناية المركز والأمراض الصدرية الدكتور عبدالسلام العيثان، أن “المريضة وبعد إجراء الفحوص والتصوير القلبي المناسب لها، شُخصت الحالة في العناية المركزة على أنها مرض نادر يصيب القلب يسمى مرض (تاكاسوبو)، وهو قصور شديد في وظائف القلب ينتج عن صدمة عاطفية أو خوف شديد؛ مما يؤثر سلبًا في وظائف القلب وقد يؤدي إلى توقفه كما حدث لها”.

وأكد أنه “لحسن الحظ فإن هذا المرض يتلاشى بعد وقت قصير من شهر إلى شهرين لترجع وظائف القلب بشكل طبيعي كالسابق، وفي حالة المريضة تم التعامل مع القصور الشديد بمهنية عالية لتجنب استخدام القلب والرئتين الصناعيتين أثناء العلاج؛ لأن المريضة كانت على وشك أن يتم استخدام جهاز القلب الصناعي المؤقت لها، لكن تعاملنا بحرفية مع حالتها حال دون ذلك”.

وأضاف أنه بعد تمكن الفريق الطبي من إعادة وظائف القلب إلى مستوى مناسب، نقلت المريضة إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض؛ لتأكيد وجود المرض عن طريق استخدام الأشعة المغناطيسية عالية الجودة لرصد وظائف أنسجة القلب.

وأشار الدكتور العيثان إلى أنه “وبالفعل تم إصدار التقرير من الطبيب المختص الذي أكد وجود هذا المرض، وأكد حدوث بداية التعافي منه، وعمت الفرحة لدى أهل المريضة بعد تأكدهم أن هذه الأزمة القلبية ستصبح عابرة ومؤقتة بعدما كادت أن تخطف هذه الأم من أبنائها”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.