أمانة الأحساء تدرس 3 تقاطعات ضمن المواقع المرورية الحرجة بالحاضرة

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشف أمين الأحساء المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، عن أن الأمانة تواصل جهودها بالتنسيق مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية؛ لدراسة ثلاثة تقاطعات مرورية ضمن المواقع المرورية الحرجة في الحاضرة (جسر تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الأمير سعود الفيصل، جسر تقاطع طريق الملك عبدالله “الضلع الشرقي” مرورًا بمسار طريق المدن والقرى الشرقية، تقاطع طريق الملك عبدالله “الضلع الغربي” مع طريق الأمير نايف)، إضافة إلى تنفيذ دراسة مرورية لميدان البانوش الواقع بطريق الملك عبدالله الدائري.

وأضاف بأن ذلك يأتي بالتنسيق مع كرسي أرامكو للسلامة المرورية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل؛ ليُضاف للدراسة التي تمت مسبقًا بالتنسيق مع كرسي أرامكو لدراسة تقاطع طريق الملك عبدالله “الضلع الغربي” مع طريق الرياض، على أن يتم تنفيذ نتائج الدراسة وتطوير هذا التقاطع حسب توافر الاعتمادات المالية لذلك.

وأوضح الملا أن جهود الأمانة جارية لتنفيذ الدراسات المتعلقة بعوامل التأثير المروري للمشاريع التجارية بالأحساء، والتي ينتج عنها تردد رحلات للمركبات بأكثر من 100 رحلة في ساعات الذروة الصباحية أو المسائية حيث تشرف الإدارة العامة لهندسة النقل والمرور في الأمانة على تنفيذ الدراسات المرورية لخمسة مشاريع تجارية بالتنسيق مع المكاتب الاستشارية المتخصصة في مجال هندسة النقل والمرور.

ومن جانبه، ذكر مدير الإدارة العامة لهندسة النقل والمرور المهندس احمد المحمد، أن الأمانة ممثلة بإدارة هندسة النقل والمرور عززت جهودها في التكامل مع القطاعات ذات العلاقة لتدعيم جوانب السلامة المرورية في الحاضرة، ومن ذلك (المشاركة في كل اللجان المرورية، بالشراكة مع إدارة مرور الأحساء لاقتراح وسائل السلامة المرورية بالطرق والميادين بما يحقق سلامة مستخدمي الطرق، ومتابعة تنفيذ أعمال السلامة المرورية حسب المستهدفات السنوية، وذلك ضمن أعمال مشاريع الإدارة العامة للتشغيل والصيانة والبلديات التابعة للأمانة).

وأشار “المحمد” إلى أن الربع الثالث من العام الحالي 2021، شهد تنفيذ مشاريع تختص بعناصر السلامة المرورية واللوحات الإرشادية في الطرقات والأحياء، حيث تضمن ذلك (إنشاء 10 معابرة للمشاة في التقاطعات بالطرق والشوارع الحيوية، تدعيم 4 تقاطعات بوسائل السلامة المرورية من علامات أرضية ولوحات إرشادية، تجهيز عدد من الطُرقات بالعلامات والخطوط الأرضية واللوحات الإرشادية بما يُقدر بخمسة كيلومترات طولية).

التعليقات مغلقة.