بالصور.. أمير الشرقية يدشّن توسعة مستشفى الملك فيصل و6 مشاريع صحية بالأحساء

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

دشّن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم الخميس، توسعة مستشفى الملك فيصل العام وخدمات صحية في ستة مشاريع صحية بمحافظة الأحساء، بحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء.

وأكد سمو أمير المنطقة الشرقية، أن قيادة هذه البلاد (حفظها الله)، تولي صحة الإنسان اهتمامًا بالغًا، وقد أثبتت المملكة -ولله الحمد- تفوقها في المجال الصحي وإمكانياتها الكبيرة التي أتت بعد توفيق الله ثم الدعم الكبير الذي يجده القطاع الصحي في المملكة.

وفي الأثناء، اطلع سموه، عند وصوله المستشفى، على عرض عن المشاريع الصحية حيث يشتمل مستشفى الملك فيصل العام على ٢٥٠ سريرًا وأكثر من ٣٠ عيادة متخصصة ومركزين متخصصان للأسنان والكلى، وشملت المشاريع مستشفى العمران العام بسعة ١٥٠ سريرًا، ويشتمل على ٢٠ عيادة متخصصة ومركزًا للكلى.

كما دشن سموه أربعة مراكز صحية بالهوية الجديدة وهي (المزروع، العزيزية، الراشدية، إسكان الكلابية)، إضافة إلى أكاديمية طب الأسرة باعتماد الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

وتجول سمو أمير المنطقة الشرقية على أقسام المستشفى واطلع على الأجهزة الطبية المتطورة والتقى بالمختصين واستمع لشرح عن هذه الأجهزة الطبية من الكادر الطبي بالمستشفى.

كما بارك سموه توقيع اتفاقية بين التجمع الصحي بالأحساء والهيئة السعودية للتخصصات الطبية.

ومن جانبه، ثمّن رئيس مجلس إدارة تجمع الأحساء الصحي الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي، الدعم السخي غير المحدود من القيادة الحكيمة للقطاع الصحي بالمملكة منها محافظة الأحساء، ودعم واهتمام صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي نائب أمير المنطقة الشرقية، ومتابعة واهتمام سمو سمو أمير المحافظة، ووزير الصحة، للقطاع الصحي؛ بما انعكس على جودة الخدمة الصحية ورضا المراجع والمريض.

وأضاف الشعيبي: أن هذه المشاريع تأتي تماشيًا مع برامج تحقيق الرؤية الهادفة لتعزيز الصحة العامة، والوقاية من الأمراض، وتطبيق النموذج الجديد للرعاية، وتحسين الوصول إلى الخدمات الصحية لجميع أفراد المجتمع.

التعليقات مغلقة.