تقرير للعربية: مطار الأحساء شبه معطل.. و”العتيبي” يحمّل هيئة الطيران المسؤولية ويدعو وزير النقل للتدخل

Estimated reading time: 11 minute(s)

الأحساء – خاص

سلطت قناة العربية الضوء على مطارات المنطقة الشرقية، موضحة أنها أكبر المناطق من الناحية الجغرافية ويتجاوز عدد سكانها خمسة ملايين ملايين نسمة؛ ما يجعل الحاجة ملحة إلى تفعيل مطاراتها كافة، إلا أن أهالي محافظتي الأحساء وحفر الباطن يشتكون من عدم استغلال مطاري المحافظتين؛ على الرغم من كثافتهما السكانية، منوهة بأن قطاع الطيران يعتبر مهمًا في دعم رؤية السعودية والتي تستهدف زيادة أعداد السائحين على 100 مليون سائح بحلول عام 2030.

وفي السياق، فقد ذكر تقرير للقناة أن مطار الأحساء الدولي يعاني شحًا في عدد الرحلات التي لا تتجاوز أربع رحلات أسبوعية مقتصرة على وجهة واحدة وهي جدة، مع وجود مشاكل أخرى في البنية التحتية، على الرغم من أن عدد سكان الأحساء يتجاوز 1.2 مليون نسمة.

ومن جانبه، كشف نائب رئيس غرفة الأحساء محمد العفالق، عن أنه حصل على أرقام من أكثر من خطوط تشغّل مطار الدمام؛ أكدت أن أكثر من 30% من الركاب مصدرهم محافظة الأحساء، معتبرًا أن هذه الأرقام تؤكد وجود سوق لتشغيل مطار الأحساء لكنه يحتاج إلى تهيئة وتفعيل.

وفي مداخلة له، قال رئيس تحرير صحيفة الأحساء اليوم بدر العتيبي، ردًا على سؤال يقارن بين وضع المطار قبل 40 عامًا، عندما كان عدد سكان الأحساء لا يتجاوز 400 ألف نسمة مع تشغيل نحو 30 رحلة أسبوعية، ووضعه في الوقت الحالي بتقليص عدد الرحلات الأسبوعية إلى أربع رحلات رغم وصول عدد السكان إلى نحو 1.5 مليون نسمة تقريبًا، بيّن العتيبي، أن الأحساء تحتضن حوالي 1.5 مليون نسمة وتمثل 20% من مساحة المملكة ويتبع لها أكثر من 100 قرية وهجرة، وكذلك بها قطاعات عسكرية مثل الحرس الوطني، وقطاعات أخرى مثل قطاع الصحة، وأيضًا بجوار مناطق حدودية مع قطر والإمارات.

وأضاف العتيبي أنه بمقارنة مطار الأحساء بمطارات مناطق أخرى في المملكة عدد سكانها قريب من عدد سكان الأحساء، فهناك مطار الطائف الذي يتمتع بـ 70 رحلة أسبوعية، كذلك الحال بالنسبة لمطار القصيم، بينما ينبع يبلغ عدد سكانها ربع عدد سكان الأحساء ويتمتع مطارها بـ28 رحلة في الأسبوع؛ ما يعني 7 أضعاف عدد الرحلات مقارنة بمطار الأحساء، في حين تصل عدد الرحلات بمطار أبها إلى 230 رحلة أسبوعية.

وأشار إلى أنه قبل عام كان هناك أكثر من مشغل للرحلات الداخلية لكن المشغل الحالي استخدم طريقة معينة في التنافس واضطر إلى رفع سعر الرحلة من الأحساء لجدة إلى 1200 ريال، بينما سعر ذات الرحلة في مطار الدمام  600 ريال فقط، وهو ما دفع الركاب إلى استخدام مطار الدمام على حساب مطار الأحساء.

وردًا على سؤال عن سبب توقف الرحلات التي دشّنت عام 2014 إلى عدة وجهات مثل الشارقة ومصر وقطر، وتهرب مشغلي هذه الرحلات، ذكر “العتيبي” أن في ذلك الوقت وصلت بالفعل رحلات المطار إلى 76 رحلة دولية و5 شركات مشغلة، لكن كانت هناك صالة واحدة فقط في المطار يتكدس بها جميع الركاب، بينما توقفت خطط التطوير والتوسعة التي كان يتم الوعود بها ولم تنفذ، وعزا السبب الرئيس إلى ارتفاع الرسوم وعدم وجود حوافز لهذه الشركات المشغلة.

وحمّل “العتيبي” مسؤولية هذا التراجع إلى هيئة الطيران المدني، ولاسيما أن الأحساء تتمتع بعوامل نجاح، حيث توجت عام 2019 عاصمة السياحة العربية، وسجلت كأحد مواقع التراث العالمي من اليونسكو، معتبرًا أن كل هذه عوامل نجاح تحتاج إلى رؤية واستراتيجية وخطة واضحة من هيئة الطيران المدني، مع استقلالية كاملة.

ولفت المشرف العام على صحيفة الأحساء اليوم، إلى أنه حتى الوجهات الدولية من مطار الدمام الدولي قليلة، حيث تبلغ 31 وجهه فقط؛ 25% منها أقل من رحلة أسبوعية، بينما في الشارقة كمثال توجد 88 وجهة، ولذلك فإن المسألة ليست فقط متعلقة بمطار الأحساء، ومن ثم فإن هيئة الطيران المدني مطالبة بأن تخدم المنطقة الشرقية والتي تعد عاصمة الصناعات النفطية.

وفي سؤال عن مدى استجابة هيئة الطيران المدني مع الشكاوى، التي تلقتها عقب بدء إصدارها مؤشرًا شهريًا لمقدمي خدمات النقل، والتي كانت أكثرها على مطار الأحساء، أكد العتيبي، أنه ليست هناك سوى وعود، مشيرًا إلى أنه قبل أربع سنوات كان هناك مؤتمر لنائب هيئة الطيران المدني في الأحساء، وقال إنه سيكون هناك تنشيط للمطار وتخصيص، وأعطى وعودًا كبيرة ولم يتحقق شيء من هذه الوعود حتى الآن، مضيفًا بأن وزير النقل يجب أن يتدخل بصفته يترأس مجلس إدارة هيئة الطيران المدني؛ لوضع خطط استراتيجية أخذ آراء الأهالي في هذا الموضوع بعين الاعتبار.

كما تطرق التقرير إلى مطار القيصومة بمحافظة حفر الباطن، لافتًا إلى أنها من أهم المحافظات في السعودية ويبلغ عدد سكانها 400 ألف نسمة، فضلًا عن كونها منطقة حدودية، إلا أن مطارها يعاني عددًا من المشاكل من ضمنها عدم اكتمال مشروع تطوير المطار، الذي كان من المقرر أن ينتهي في مطلع هذا العام، وتقليص عدد الرحلات الأسبوعية من 23 رحلة إلى 19 رحلة، إضافة إلى اقتصار الوجهات على الرياض وجدة فقط.

التعليقات مغلقة.