هكذا يحتفل الروس في ليلة رأس السنة داخل منازلهم

Estimated reading time: 13 minute(s)

موسكو – أحمد فايز

في بداية شهر ديسمبر من كل عام تتزين الشوارع وسط العاصمة الروسية موسكو، وتنصب أشجار الميلاد في الساحات الرئيسية والمراكز التجارية، وتصبح موسكو أكثر تألقًا خلال موسم الأعياد، وتعد ليلة رأس السنة الجديدة واحدة من أهم الأعياد المفضلة والقريبة إلى قلب الشعب الروسى.. تلك بعض مظاهر الاحتفال بقدوم العام الجديد في روسيا بشكل عام، لكن كيف يحتفل الروس داخل بيوتهم؟ إن للاحتفال بليلة رأس السنة في منزل روسي له ترتيبات أخرى تتبع العادات والتقاليد الروسية ويكون احتفالهم على الشكل التالي:

ديسمبر 31 الساعة 17:00 وضع الهدايا تحت شجرة العيد:

تَحُلُّ السنة الجديدة في روسيا قبل عيد الميلاد، الذي يُحْتَفَلُ به في السابع من يناير، ولذلك يجري توزيع الهدايا في يوم رأس السنة الجديدة تحديدًا، ولا توضع الهدايا في جوارب تعلق فوق المواقد كما هي العادة في بعض أنحاء العالم، بل تُرتب بحرص تحت شجرة العيد المزينة بالأضواء وبمختلف أنواع الألعاب والشرائط الملونة.

الساعة 18:00 تحضير السلطات في المطبخ:

اعتاد الروس تحضير كميات هائلة من السلطات المختلفة عشية رأس السنة الجديدة، وفي بعض الأحيان عندما لا يجدون أطباقًا بحجم كافٍ يقومون بوضع السلطات في وعاء كبير (بالروسية يقال تاز)، هذه نكتة، ولكن كما يقول الروس فإنَّ في كل نكتة جزء من الحقيقة، حتى أن الناس درجوا على إطلاق تسمية “تاز” على أي وعاء توضع فيه السلطات، وهناك سَلَطَتَان تقليديتان لمائدة رأس السنة: سلطة “أوليفييه” المعروفة أيضًا بالسلطة الروسية، وسلطة “شوبا” (شوبا، بالروسية تعني معطف الفرو) وتحضر هذه السلطة من سمك الرنجة المملح المغطى بالبنجر المسلوق والمبروش على هيئة فروة، أيضًا لا بد من شراء اليوسف أفندي؛ لأن رائحته الطيبة اقترنت في ذاكرة جميع الروس بشكل وثيق بعيد رأس السنة، ففي زمن الاتحاد السوفيتى كانت جمهورية أبخازيا هي المُصَدِّر اليوسف أفندي، الذي كان ينضج، كما لو أنه حسب الطلب، في ديسمبر، ولذلك أصبح على مدى السنين جزءًا لا يتجزأ من مائدة عيد رأس السنة.

الساعة 19.00: استقبال الضيوف:

يعتبر هذا العيد من أهم الأعياد العائلية في روسيا، ففيه تجتمع الأسرة كلها حول مائدة العيد، وكثير من المواطنين يقطعون مسافات طويلة من شتى أنحاء البلاد لاستقبال العام الجديد مع الأسرة، ويبدأ الأهل بالتجمع فى تمام الساعة 19:00 فى بيت العائلة.

الساعة 20.00: التنكر في زي بابا نويل الروسي (ديد موروز) وحفيدته (سنجوروتشكا):

ويُعد هذا الثنائي أهم من ينتظره الأطفال الروس في هذا العيد، ومقابل حصولهم على الهدايا يقوم الأطفال بقراءة بعض الأشعار التي حفظوها عن ظهر قلب خصيصًا لهذه المناسبة، وبناءً عليه يقوم ديد موروز بمكافأتهم بالهدايا.

الساعة 21.00: تشغيل التلفاز:

اعتاد الروس على مشاهدة فيلم روسي “إيرونييا سودبي” (حمام الهنا)، والذي يعرض كل عام ويروي قصة المواطن السوفييتي البسيط “جينادي لوكاشين” الذي، وبعد أن شرب كمية زائدة من الخمر مع أصدقائه في حمام الساونا روسكى بانيو، طار إلى سان بطرسبرج عن طريق الخطأ عوضًا عن صديقه، وهناك يدخل شقة تشبه تمامًا شقته في موسكو وتحمل العنوان نفسه، حيث يعثر على زوجة المستقبل.

الساعة 11:55الاستماع إلى كلمة رئيس الاتحاد الروسي:

حرصًا على التقاليد التي لا يجوز خرقها يتسمر الروس أمام جهاز التلفزيون قبل خمس دقائق من منتصف الليل لسماع تهنئة رئيس البلاد بالعيد.

الساعة 00:00 فتح زجاجة الشمبانيا:

على قرع أجراس الكرملين والنشيد الوطني الروسي، تفتح زجاجة الشمبانيا، ويستمر قرع الأجراس لدقيقة كاملة، ينبغي خلالها فتح زجاجة الشمبانيا وصبها في الكؤوس، مضمرين أثناء ذلك أمنية يتمنون تحققها في العام الجديد، وعند ضربة الجرس في الثانية عشرة ترفع الكؤوس لتدق ببعضها تعبيرًا عن اجتماع شمل الأهل، وبعدها يتعانق الجميع ويتبادلون القبل والتهاني.

 الساعة 00:10 محاولة الاتصال بالأقارب والأصدقاء: 

ولكن بدون جدوى لأن الشبكة الخلوية لم تعد تحتمل في الدقائق الأولى من العام الجديد، قد تتمكنون في بلدكم من الاتصال بشخص ما لتهنئته، أما في روسيا فهذا أمر أقرب إلى المستحيل، وبالرغم من أن شركات الاتصالات الخليوية تُشَغِّلُ كل عام معدات جديدة إضافية لِتَحَمُلِ ضغوط عيد رأس السنة اللامعقولة على الشبكة، ولكن في كل مرة يتبين أن الضغوط تفوق كل التوقعات.

الساعة 01:00 بدء “العمليات الحربية”:

إذا كان القصف المدفعي في أمريكا يلعلع في الرابع من يوليو احتفالًا بعيد الاستقلال، فإن “العمليات الحربية” في روسيا تدور تحديدًا في رأس السنة الجديدة بإطلاق شتى أنواع الألعاب النارية، وبالرغم من أن سلطات المدينة تحاول تنظيم هذه التسليات التي لا تخلو من المخاطر، مثل تخصيص ساحات خاصة لإطلاق الألعاب النارية، ولكن واهمٌ من يعتقد أنه بالإمكان منع روسيٍ مبتهجٍ بالعيد من إطلاق صلية من الألعاب النارية، كالشمعة الرومانية مثلًا، من أمام بيته وبرفقة جيرانه.

اليوم الأول من العام الجديد، الساعة 15:00

يستيقظ الروس من وطئة الشعور بالجوع، وتغمرهم فرحة عارمة عندما يجدوا كمية كبيرة من السلطات لا تزال موجودة في الوعاء الكبير.

روسيا تحتفل بحلول رأس السنة 11 مرة خلال 24 ساعة، فتبدأ الاحتفالات برأس السنة الميلادية بمدينة «كامتشاتكا» الواقعة في أقصى شرق روسيا في تمام الساعة الثالثة مساء بتوقيت موسكو، لتمر بـ84 إقليمًا بعدها، وتنتهي عند منطقة “كالينينجراد” أقصى غرب روسيا وذلك في تمام الساعة 12 مساء بتوقيت موسكو؛ فإذا كنت ممن يحبون الاحتفال بطقوس رأس السنة الميلادية، فدولة روسيا هي الاختيار الأمثل بالنسبة لك.

هذه السلسلة من المقالات عن السفر والسياحة في روسيا تحت نافذة”روسيا التي لا تعرفها” تنشرها صحيفة الأحساء اليوم، بالتعاون مع المرشد السياحي أحمد فايز، وهو مصري عربي روسي، يعيش في موسكو منذ أكثر من 25 عامًا، ويعمل هناك مرشدًا سياحيًا باللغة العربية؛ وتهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية للقارئ العربي ومساعدته على التعرّف على روسيا عن قرب.

التعليقات مغلقة.