وزير الصناعة البحريني يزور الجبيل الصناعية ويتعرف على مركزها الاقتصادي الجديد

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

زار وزير الصناعة والتجارة والسياحة لمملكة البحرين الشقيقة السيد زايد بن راشد الزياني، صباح الخميس الماضي، الهيئة الملكية بالجبيل، حيث كان في استقباله لدى وصوله الرئيس التنفيذي الدكتور أحمد بن زيد آل حسين.

وتهدف هذه الزيارة إلى التعرف على ما تمثله الهيئة الملكية بالجبيل من ثقل صناعي واقتصادي واستثماري.

وقد اطلع الوزير البحريني، خلال الزيارة، عن كثب على القصة الفريدة لإنشاء وتشغيل وتطوير مدينة الجبيل الصناعية، وتعرف على التطور والعمق الاقتصادي والثورة الصناعية الضخمة، التي تتميز بها مدينة الجبيل الصناعية؛ مما خولها لأن تكون مصدر جذب للاستثمار المحلي والأجنبي وجعلها محط أنظار المستثمرين العالميين.

وشاهد الضيف عرضًا مرئيا يحكي قصة إنشاء مدينة الجبيل الصناعية وأبرز التحديات التي واجهتها والنهضة الصناعية، التي شهدتها منذ نشأتها وحتى الآن، إضافة إلى عرض لصور أبرز الشخصيات العالمية التي زارت الهيئة الملكية بالجبيل.

إلى ذلك، تعرّف السيد الزياني على المركز الاقتصادي الجديد بمدينة الجبيل الصناعية والذي يقع تحديدًا في خليج مردومة في قلب المنطقة السكنية بالمدينة بمساحة إجمالية تقدر بـ (275) هكتارًا، ويقع أيضًا بالقرب من أحياء سكنية جديدة من نواحي الشرق والغرب، ويحتوي على جامعة جديدة من الجنوب، إذ ساهم هذا الموقع في أن يصبح مركزًا اقتصاديًا للمدينة، كذلك يحتوي المركز الاقتصادي على أكثر من (500.000 م2) من المساحات التجارية وكذلك على أكثر من (10.000) وحدة سكنية مختلفة التصاميم والأحجام روعي في إنشائها على استخدام أرقى المعايير الهندسية والإنشائية؛ مما سيعزز من أن يصبح مركزًا للأعمال والاستثمار والتسوق والترفيه.

إلى هنا، أجرى الزياني، جولة على المنطقة الصناعية شملت زيارة تعريفية على مصنع شركة الاتحاد للصناعة المحدودة، وشركة الزاهد وأولاده، إضافة إلى مصنع الزامل للأغذية، تلاها جولة سكنية.

وفي نهاية الزيارة، شاهد عروضًا استثمارية قدمتها شركة أرامكو السعودية توتال للتكرير والبتروكيماويات – ساتورب وشركة المتقدمة للبتروكيماويات، استعرضوا من خلالها منتجات الشركات والخطط المستقبلية وخطوط الإنتاج والإنجازات والجوائز المحققة.

واختتم وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني، معبرًا عن سعادته لزيارته مدينة الجبيل الصناعية واطلاعه على الهيئة الملكية بالجبيل؛ “هذا الصرح العظيم الذي جعل من مدينة الجبيل الصناعية مدينة متكاملة؛ مدينة صناعية، وسكنية، وترفيهية، إذ تعتبر هي حافز لنا لنتعلم منها العديد من الدروس”، مضيفًا بأن “هذه الزيارة تأتي لتبادل الخبرات وتمكين القطاع الصناعي بمملكة البحرين من العمل والاستفادة من الطرفين للاطلاع على أعمال الصناعة وبالأخص مدينة الجبيل الصناعية لاعتبارها أكبر مدينة صناعية بالمملكة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.