أمير الشرقية: يسعدني لقاء أهل حفر الباطن ووضع حجر الأساس لمشاريع تنموية تساهم في جودة حياتهم

خلال تشريف سموه حفل أهالي حفر الباطن..

Estimated reading time: 9 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

شرّف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مساء اليوم الخميس، حفل أهالي محافظة حفر الباطن بمدينة الملك خالد العسكرية بالمحافظة.

وفي الأثناء، قال سمو أمير المنطقة الشرقية: إن محافظة حفر الباطن من المحافظات المهمة في المنطقة الشرقية، ويسعدني أن ألتقي بأهلها في هذا اليوم، ونسعد بوضع حجر الأساس لمشاريع تنموية تساهم في جودة الحياة وخدمة أهالي المحافظة.

ومن جانبه، رحّب صاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد محافظ حفر الباطن، باسمه ونيابة عن الأهالي بسمو أمير المنطقة الشرقية، منوهًا بمشاريع الخير والتنمية التي قدمتها الحكومة الرشيدة (أيدها الله)، والتي ستسهم في الرقي والتقدم لهذه المحافظة؛ أسوة ببقية مناطق ومحافظات المملكة لتقديم الخدمات المميزة للمواطنين والمقيمين.

وفي كلمة له خلال الحفل، لفت نائب وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس بدر بن عبدالله الدلامي، إلى أهمية قطاع النقل والخدمات اللوجستية منذُ أكثر من 6 عقود، والذي ظلّ ولا زال شريانًا مهمًا ومُحرّكًا رئيسيًا لاقتصاد الوطن ومساهمًا في نهضته، ومُقرّبا للمسافات الشاسعة في بلدنا المترامي الأطراف، وجاذبًا للسياح ولقاصدي الحرمين الشريفين.

ومن جانبه، ألقى محمد بن سلمان البليهيد، كلمة نيابة عن أهالي حفر الباطن، نوّه خلالها بتدشين سمو أمير المنطقة الشرقية للعديد من المشاريع التنموية والخدمية التي تعود على المواطنين بالخير والنماء، معربًا عن مشاعر البهجة والفرح والسرور التي تغمر أهالي المحافظة ومسؤوليها بهذه الزيارة التي تهدف إلى تحقيق تطلعات ورفاهية المواطنين في كل المجالات وبما يتوافق مع رؤية الخير رؤية 2030م.

إلى ذلك، ألقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة، بعدها دشّن سموه المشاريع التنموية بحفر الباطن، وشاهد الحضور فيلمًا بعنوان “المشاريع التنموية بحفر الباطن”.

إلى ذلك، قدمت أمانة حفر الباطن، عرضًا مرئيًا يحكي قصة سير عمل تنفيذ مشروع تصريف مياه الأمطار ودرء مخاطر السيول.

كما شهد سمو أمير المنطقة الشرقية، توقيع عقود المشاريع بين جامعة وأمانة حفر الباطن وعدد من الشراكات الأهلية، بعدها قُدمت الهدايا التذكارية بهذه المناسبة.

وقد شملت العقود التي تم توقيعها 18 مشروعًا تنمويًا بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 82 مليون و4 مشاريع استثمارية بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 20 مليون ريال في المحافظة، وقعها أمين المحافظة المهندس خلف بن حمدان العتيبي.

وتضمنت هذه المشاريع تطوير الأحياء القديمة، وإعادة تأهيل الطرق والميادين العامة، وصيانة شوارع المحافظة، ووسائل السلامة المرورية، والشبكة الكهربائية التابعة للأمانة، وآليات التخلص من النفايات وردم المستنقعات، إضافة إلى مشروع رفع السيارات التالفة والمهملة، ومشروع إنشاء كليات قدرات تعليمية ومستشفى تعليمي بسعة 200 سرير.

كذلك دشن سمو أمير المنطقة الشرقية، 4 مشاريع طرق بمحافظة حفر الباطن بإجمالي أطوال يتجاوز 51 كيلومترًا، وبتكلفة بلغت 59 مليون ريال.

وشملت هذه المشروعات تدشين مشروع إصلاح المواقع المتضررة على طريق النعيرية رفحاء بإعادة إنشاء الطريق، وتم إصلاح الطرق بطول 15 كيلومتر، وبتكلفة 31.9 مليون ريال، ومشروع إصلاح المواقع المتضررة على طريق السفانية/ القاعدة، وإصلاح المواقع المتضررة على طريق رفحاء / لينة / سامودة، حيث تم إصلاح طرق بطول 29.85 كيلومتر وبتكلفة 15.2 مليون ريال، ومشروع إصلاح معرج السوبان بطريق النعيرية/ حفر الباطن بطول 6.25 كيلومتر باتجاه النعيرية، حيث تم إصلاح طرق مزدوجة بطول 6.25 كيلومتر، وبتكلفة 5.2 مليون ريال، إضافة إلى مشروع مبنى فرع إدارة الطرق بمحافظة حفر الباطن مع الأعمال التكميلية، بتكلفة 6.7 مليون ريال.

ووضع سمو أمير المنطقة الشرقية حجر الأساس لمشاريع صيانة جذرية بتكلفة بلغت 40.2 مليون ريال شملت مشروع ربط طريق الملك فيصل بطريق الملك فهد (طريق حفر الباطن النعيرية)، حيث سيتم تحسينه بطول 9.2 كيلومتر، وبتكلفة 17.2 مليون ريال، ومشروع تحسين وتطوير طريق حفر الباطن رفحاء بطول 30 كيلومتر بتكلفة 23 مليون ريال.

التعليقات مغلقة.