“متحف الدولة التاريخي”.. قصر ملكي في قلب موسكو

Estimated reading time: 12 minute(s)

موسكو – أحمد فايز

يُعد متحف الدولة للتاريخ الروسي فى موسكو واحدًا من أقدم وأكبر المتاحف في العالم، يقع في قلب موسكو ويطل على الساحة الحمراء وعلى كاتدرائية القديس فاسيلى، يبدو وكأنه قصر ملكي حقيقي من القرن السابع عشر، ويحتل المرتبة الثانية في العالم من حيث عدد المعروضات، وهو مدرج في قائمة مواقع التراث العالم، يوجد به حوالي خمسة ملايين قطعة أثرية، كما يحتوى على 15 مليون وثيقة تاريخية، موزعة في 40 قاعة، في أربعة طوابق، على مساحة أربعة آلاف متر مربع، والمبنى نفسه يتميز بروعة تصميمه وتناسق ألوانه المُدهشة، يستطيع الزائر التعرف على الحياة السياسية والاجتماعية لروسيا على مر تاريخها بدايةً من عصور ما قبل التاريخ، مرورًا بروسيا القديمة وحكم القياصرة، ومراحل الفتنة والصراع والثورات ومقاومة الغُزاة، وصولًا للتاريخ الحديث والمعاصر بمطلع القرن العشرين.

نبذة تاريخية عن إنشاء متحف الدولة التاريخي:

ولدت فكرة تأسيس المتحف في عام 1872، ففي هذا العام تم الاحتفال بمرور 200 عام على ميلاد بطرس الأعظم، أقيمت العديد من المعارض والأحداث الثقافية لهذا الحدث التاريخي في كل أنحاء روسيا، وتوجه المثقفون في موسكو إلى “الإمبراطور ألكسندر الثاني” برسالة تطلب إنشاء متحف، ووافق وأصدر الإمبراطور مرسومًا في 1872، على أن يكون المتحف بالقرب من الساحة الحمراء، وخصص مجلس مدينة موسكو قطعة أرض في الموقع الحالي، حيث كانت تحتوى على مبان عدة ومنهم أول صيدلية في موسكو سابقًا، وجامعة موسكو الحكومية، وبعض مكاتب سلطات المدينة على هذا الموقع، وفي تلك الفترة تم الإعلان عن مسابقة لتصميم شكل البناء فبدأ المهندسون بتقديم مقترحاتهم بما يتناسب مع فن العمارة الروسي القديم، وفاز بالمسابقة حينها المهندس فلاديمير شيرفود، أما الافتتاح فكان عام 1883 والذي تزامنت معه الاحتفالات بتتويج الإمبراطور ألكسندر الثالث رسميًا على عرش روسيا، وافتتحه هو وزوجته ماريا فيدوروفنا، وكانا أول زوار المتحف، في أعقاب الثورة أكتوبر عام 1917 قررت السلطات البلشفية تغيير اسم المتحف وأصبح متحف الدولة التاريخي، وفي عام 1986 تم إغلاق المتحف من أجل ترميمه، واختتمت أعمال الترميم نهائيًا في عام 2003، في السابق كان المدخل الرئيسي للمتحف من جانب الميدان الأحمر وحاليًا هو مزين ببوابة خشبية رائعة، حيث كانت كاتدرائية القديس فاسيلي مرئية من بهو المتحف، الآن لا يتم استخدام هذا الباب للدخول إلى المتحف، ولكن يستعمل الباب الذي يقع على يمين المدخل الجنوبي للساحة الحمراء.

قاعة الاستقبال الرئيسية:

يقع عنصر التصميم الأكثر إثارة في سقف قاعة الاستقبال الرئيسية للمتحف “شجرة الأمراء والقياصرة الروس”، حيث يتم عرض 68 صورة لأمراء وقياصرة وأباطرة ودوقات في إطارات مذهبة، على مر التاريخ، فقد تولى حكم روسيا قبل الثورة البلشفية عائلتان: “عائلة روريكوفيتش وعائلة رومانوف” أهم الأمراء يشكلون جذع الشجرة، ويصورون على المحور المركزي، تبدأ الشجرة مع الأمير فلاديمير في رداء أحمر حفيد الأميرة أولجا (أول من آمنت بالدين المسيحي في روسيا الوثنية)، وهي مصورة في عباءة زرقاء، مرورًا بباقي الأمراء العظماء من عائلة روريكوفيتش في العصور الوسطى، وحتى نصل إلى الإمبراطور ألكسندر الثالث وزوجته ماريا فيدوروفنا من عائلة رومانوف التي تنتهي الشجرة بصورتهما.

قاعات وأقسام المتحف:

حاليًا المتحف مقسم إلى 40 قاعة، فى أربعة طوابق ذات طابع جميل فريد من نوعه، وكل منها تحكي عن حقبة معينة من تطور البلاد، إنها تجسد تاريخ المجتمع البدائي الروسي ودولة الروس القديمة وفترات الفتنة والغزوات الأجنبية وتوحيد الإمارات الروسية وغزو سيبيريا واستيطانها وفترة إصلاحات بطرس الأكبر، إضافة إلى تقديم صورة عن سياسة وثقافة واقتصاد روسيا في مختلف العصور، ويضم المتحف 13 قسمًا وهي: (قسم الآثار، قسم الأرشيف، قسم الخشب والأثاث، قسم المعادن الثمينة، قسم اللوحات الروسية القديمة، قسم اللوحات الفنية الجميلة، قسم الخرائط، قسم المعادن والمواد الحديثة، قسم العملات، قسم الأسلحة، قسم المخطوطات، قسم الزجاج والسيراميك وقسم الأنسجة).

  • الطابق الأول: يحتوي على متاجر تجارية قاعات للمحاضرات.
  • الطابق الثاني: يضم القاعات من (1-21) التي تعرض كل ما يخص الحقبة التاريخية لروسيا من العصر الحجري حتى فترة بيتر الأول.
  • الطابق الثالث: يضم القاعات من (22-39) وتعرض كل ما يخص تاريخ روسيا من فترة بيتر الأول إلى زمن الكسندر الثاني.
  • الطابق الرابع: يضم قاعة رقم 40، حيث يقام بها المعارض المؤقتة.

ملحوظة مهمة: أفادت دراسة حديثة بأن المتاحف الفنية قد يكون لها تأثير جيد على الصحة العامة كمسكن للألم المزمن، ووجد الباحثون أن من يعانون ألمًا مزمنًا وقاموا بجولات في متاحف فنية بصحبة مرشدين سياحيين تراجع لديهم الإحساس بعدم الراحة والانزعاج بعد الجولة.

ساعات العمل:

الإثنين، الأربعاء، الخميس، الأحد: 10 صباحًا – 18 مساءً.

الجمعة، السبت: 10 صباحًا – 21 مساءً.

يوم العطلة: الثلاثاء.

الموقع الإلكترونى:

https://en.shm.ru/

هذه السلسلة من المقالات عن السفر والسياحة في روسيا تحت نافذة “روسيا التي لا تعرفها” تنشرها صحيفة الأحساء اليوم، بالتعاون مع المرشد السياحي أحمد فايز، وهو مصري عربي روسي، يعيش في موسكو منذ أكثر من 25 عامًا، ويعمل هناك مرشدًا سياحيًا باللغة العربية؛ وتهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية للقارئ العربي ومساعدته على التعرّف على روسيا عن قرب.

التعليقات مغلقة.