“كاريليا”.. “رئتي أوروبا” وأكبر جمهوريات روسيا

Estimated reading time: 13 minute(s)

موسكو – أحمد فايز

جمهورية كاريليا هي إحدى أجمل جمهوريات روسيا الفيدرالية وأكبرها، تتجسد فيها المشاعر والأحاسيس وتتناغم مع ما تراه العين، وتُعد من أكبر مصادر الإلهام للأدباء والفلاسفة والشعراء، ليس فقط مجرد أحاسيس أو خواطر أو قصص خيالية، ففي جمهورية كاريليا تجتمع المناظر الطبيعية الخلابة مع البحيرات، والأنهار، والغابات، والشلالات بشكل بديع، وهي إحدى أجمل جمهوريات روسيا الفيدرالية وأكبرها، ولذلك يطلق عليها “رئتي أوروبا”.

جمهورية كاريليا الواقعة في شمال غرب روسيا هي جمهورية مُستقلة ذاتيًا داخل الإتحاد الروسي، تقع على بعد (400كم) نحو خمس ساعات بالقطار من مدينة سان بطرسبرغ، (1.30) ساعة بالطائرة من موسكو، فيها 60 ألف بحيرة، منها أكبر بحيرتين في أوروبا هما: لادوجا وأونجا، وترتبط البحيرات الكبيرة ببعضها البعض بواسطة الأنهار، والتي يصل عددها إلى 27 ألف نهر، ويوجد في كاريليا 13 مدينة وأكثر من 800 قرية، وتبلغ مساحة كاريليا 172 400 كم مربع؛ أي أكبر من مساحة اليونان 131 000)  كم مربع(، وأكبر مدنها هي “مدينة بتروزافودسيك” عاصمة كاريليا، بها واحد من أكبر شلالات أوروبا “شلال كيفاتش”، كما يمر عبر أراضيها “الطريق الأزرق” وهو طريق سياحي دولي يربط النرويج والسويد وفنلندا وروسيا، وتمتلك كاريليا أطول حدود روسية مع الإتحاد الأوروبي.. وفي هذا المقال نعرض لكم أشهر المعالم السياحية في جمهورية كاريليا.

أشهر المعالم السياحية في جمهورية كاريليا

  1. بحيرة لادوجا:

أكبر بحيرة للمياه العذبة في أوروبا، وتقع بالقرب من حدود فنلندا، يتدفق منها نهر نيفا، يعيش فيها 53 نوعًا من الأسماك مثل: سمك السلمون، السمك الأبيض، السمك الأزرق، السمك الدنيم، ويوجد بها أكثر من 500 جزيرة كبيرة وصغيرة، وجميعهم يقعوا في شمال البحيرة، أكبرها جزر “فالام”، طبيعة الجزر جميلة بشكل لا يصدق، والجزر الصغيرة مفصولة عن بعضها البعض بواسطة المضائق الصغيرة.

  1. بحيرة أونيجا:

ثاني أكبر بحيرة في أوروبا بعد بحيرة لادوجا، ويوجد فيها ما يقرب من 1650 جزيرة، أهمها “جزيرة كيجي”، والتي تحوي مجمعًا تاريخيًا مؤلفًا من 89 كنيسة أرثوذكسية خشبية، ومبانٍ خشبية أخرى يعود تاريخها إلى القرن الـ 15، ومؤخرًا صُنف هذا المجمع التاريخي موقعًا للتراث العالمي لليونسكو، وتحوي السواحل الشرقية للبحيرة قرابة 1200 نقشًا (نقوش صخرية) يرجع تاريخها لـ 4 آلاف سنة قبل الميلاد، وأكثر من 1150 نهرًا تنقل مياهها إلى بحيرة أونيجا، أكبرها: شويا وسونا وفيتيجرا وأندوما وفودلا، فقط 52 من الأنهار التي تتدفق إلى البحيرة يبلغ طولها أكثر من 10 كيلومترات، بينما الباقي أنهار صغيرة، ومياه بحيرة أونيجا شديدة الوضوح والشفافية بحيث يمكن رؤية القاع على عمق أربعة أمتار، وأكبر المدن الواقعة على ضفاف بحيرة أونيجا: بتروزافودسك، ميدفيزيجورسك، كوندوبوجا.

  1. كانيون ماربل في منتزه روسكيالا:

عبارة عن متنزه به كانيون، وبحيرة، وسلسلة من أربعة جبال، ووادي، وشلالات خلابة، منحدرات حادة وكهوف تنعكس المنحدرات الرخامية الخلابة على السطح الأخضر للبحيرات، وهو نقطة الجذب الرئيسية للمتنزه، في النصف الثاني من القرن الـ18 تم استخراج الرخام منها، حيث كانت روسكيالا هي المورد الرئيسي للرخام إلى مدينة سان بطرسبرغ، لتزيين قصر الأرميتاج وكاتدرائية القديس إسحاق، يبلغ طول المحجر نحو 450 مترًا، وعرضه 100 متر، وعمق الوادي 50 مترًا، وتصل شفافية المياه إلى 18 مترًا، ولا يوجد طحالب في القاع؛ فالماء واضح؛ بحيث يمكن رؤية معدات التعدين المتبقية في الأسفل.

  1. شلال كيفاتش:

هو أكبر شلال في روسيا وثاني أكبر شلال في أوروبا بعد شلالات الراين في سويسرا، يقع على نهر سونا في الجزء الأوسط من كاريليا، في وسط محمية طبيعية تحمل نفس الاسم “محمية كيفاتش”، ويبلغ ارتفاعه 10.7 م،  كما أن شلال كيفاتش جميل ورائع مع مياه نهر سونا، التي تضغطها صخور البازلت من ارتفاع يقرب من ثمانية أمتار فتنهار مع تيار مصبوب ثقيل، وتشكل دوامة قوية من الرغوة؛ رغوة بيضاء على سطح المياه تأخذ كل الأفكار السيئة وتغسل العقل، ويحكي المرشدون السياحيون عن هذا الشلال كثيرًا من الأساطير، أيضًا في منطقة شلال كيفاتش يوجد أماكن للراحة، ومواقف السيارات، ومطاعم، وأكشاك الهدايا التذكارية، وشرفات المراقبة  للمنحدرات والشلال.

  1. جزيرة كيجي معجزة من فن العمارة الخشبية:

يأتي السياح من دول مختلفة إلى جزيرة كيجي للاستمتاع بمشاهدة.واحدة من أكثر الأماكن مهابةً في الشمال الروسي، حيث يوجد عليها تحفة فنية خشبية تعود إلى القرن الـ18 هي “كنيسة التجلي”، يصل ارتفاعها إلى 37 مترًا، مصنوعة بالكامل من أخشاب الصنوبر، ولها 22 قبة، صنعتها أيدي الحرفيين الروس بفأس واحد ومن دون استخدام المسامير، وبمجرد أن انتهى الحرفيين من إنشاؤها، ألقوا الفأس إلى بحيرة أونيجا للتأكد من عدم ضرب أي شخص به، والجزيرة هي أرض محمية طبيعية ومتحف في الهواء الطلق.

  1. المحميات البيئية والطبيعية:

محميات كاريليا الطبيعية مكان مثالي لممارسة رياضة الصيد بأنواعه، وهي مقصد لهواة الصيد من مختلف أنحاء العالم، ومن أهمِّ الحيوانات التي يمكن اصطيادها خلال فصل الربيع الظبي والأيل، وتشكل الفترة من شهر مايو وحتى نهاية العام موسم صيدها، وهي متواجدة في العديد من المحميات الطبيعية الكاريلية، إضافة إلى صيد الثعالب والدببة وصيد السمك، كما أن لصيد الطيور نكهة خاصة في كاريليا، حيث توجد طيور مهاجرة كثيرة مثل: طائر الفزن والسمن والحجل والبط والوز.

في كاريليا ستكتشف وتعرف سر جمال الحياة، التي خلقها الله لنا على هذه الأرض، والتي لا تزال تحتفظ بالتقاليد الشعبية اليومية والمعمارية والروحية الروسية القديمة، والطبيعة الساحرة.

هذه السلسلة من المقالات عن السفر والسياحة في روسيا تحت نافذة “روسيا التي لا تعرفها” تنشرها صحيفة الأحساء اليوم، بالتعاون مع المرشد السياحي أحمد فايز، وهو مصري عربي روسي، يعيش في موسكو منذ أكثر من 25 عامًا، ويعمل هناك مرشدًا سياحيًا باللغة العربية؛ وتهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية للقارئ العربي ومساعدته على التعرّف على روسيا عن قرب.

التعليقات مغلقة.