الصحة العالمية: إنشاء مركز عالمي للتدريب على تصنيع لقاحات كورونا في كوريا الجنوبية

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – واس

أعلنت منظمة الصحة العالمية وأكاديميتها وكوريا الجنوبية اليوم إنشاء مركز عالمي للتدريب على تصنيع لقاحات كوفيد١٩ ، لخدمة الدول منخفضة ومتوسطة الدخل التي ترغب في تصنيع المنتجات الصيدلانية البيولوجية كاللقاحات والإنسولين لعلاج السكري والأجسام المضادة وحيدة النسلية وأدوية السرطان .

وقال المدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس ادهانوم: إن أحد العوائق الرئيسة أمام نقل التكنولوجيا بنجاح إلى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل هو الافتقار إلى القوة العاملة الماهرة وضعف الأنظمة التنظيمية، مشيرًا إلى أن بناء تلك المهارات سيمكنهم من تصنيع المنتجات الصحية التي يحتاجون إليها بمعايير جودة عالية، حتى لا يضطروا بعد الآن إلى الانتظار في نهاية القائمة .

وقد عرضت كوريا الجنوبية مرفقا خارج سيئول يُجري بالفعل تدريبات على التصنيع الحيوي للشركات الموجودة في البلاد، وستوسع عمليات المرفق لاستيعاب المتدربين من بلدان أخرى .

وسيوفر المرفق تدريبا تقنيا وعمليا على ممارسات التصنيع الجيدة والمتطلبات التشغيلية، ويكمل التدريب الذي يقدمه مركز جنوب أفريقيا، وستعمل أكاديمية منظمة الصحة مع وزارة الصحة الكورية لتطوير منهج شامل حول تصنيع المواد الحيوية، وستتلقى خمسة بلدان أخرى دعما من مركز التصنيع في جنوب أفريقيا، وهي بنجلاديش وإندونيسيا وباكستان وصربيا وفيتنام، وقد فحصت مجموعة من خبراء المنظمة الأوضاع في تلك البلدان التي أثبتت أن لديها القدرة على استيعاب التكنولوجيا والانتقال إلى مرحلة التصنيع بسرعة نسبية .

وكانت البرازيل والأرجنتين أول دولتين في الأمريكيتين تتلقى تقنية التصنيع، وانضمت إلى المبادرة في سبتمبر الماضي، ثم استجابت العديد من البلدان للدعوة لنقل التكنولوجيا إليها، ومنها جنوب أفريقيا ومصر وتونس وكينيا ونيجيريا والسنغال .

وستقدم المنظمة الدعم لجميع المستجيبين، ولكنها ستعطي الأولوية للبلدان التي لا تمتلك تكنولوجيا تصنيع المنتجات البيولوجية (الرنا المرسال) (mRNA) , على أن يكون لديها بعض البنية التحتية والقدرة على التصنيع .

التعليقات مغلقة.