“موان” و”سرك” يفتتحان أول منشأة بالمملكة تحوّل النفايات إلى الوقود البديل

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

دشّن كل من المركز الوطني لإدارة النفايات (موان)، والشركة السعودية لإعادة التدوير “سرك”، بشراكة مع القطاع الخاص ودعم من أمانة مدينة الرياض، أمس الخميس في مدينة الرياض، منشأة فرز النفايات البلدية الصلبة وإنتاج الوقود البديل (RDF).

وقد افتتح المنشأة رئيس المركز الوطني لإدارة النفايات (موان) الدكتور عبدالله السباعي، بحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة “سرك” المهندس زياد الشيحة.

ويعد هذا المشروع الأول من نوعه على مستوى المملكة؛ ضمن الشراكة مع القطاع الخاص ممثلًا بشركة الحلول الخضراء لفرز النفايات البلدية الصلبة وإنتاج الوقود البديل (RDF)، كذلك يعتبر سابقة نوعية في المملكة لإنتاج الوقود البديل لتزويد قطاع منظومة الصناعة، وخاصة قطاع صناعة الإسمنت “الأخضر”.

وفي السياق، كشفت شركة “سرك” عن أن هذه الوحدة ستنتج أكثر من 40 ألف طن سنويًا من الوقود البديل المستعاد من النفايات البلدية، إضافة إلى استعادة ما يزيد على 7500طن سنويًا من النفايات القابلة للتدوير، مما سيوفر سنويًا ما يزيد على 100 ألف برميل من الزيت الثقيل، كخطوة أولى نحو المساهمة في تحقيق الوفر من الوقود المكافئ بما يقارب الـ 24مليون برميل سنويا على مستوى المملكة، باحتساب إجمالي الطاقة الحرارية لكامل النفايات البلدية الصلبة.

وبيّنت الشركة أن مساحة المشروع تبلغ 4500م مربع، ويقع في الساحة المخصصة لمشاريع استعادة وتدوير النفايات في الرياض التابعة لأمانة مدينة الرياض، مؤكدة أنه يستوفي جميع الاشتراطات اللازمة والتراخيص النظامية الصادرة عن المركز الوطني لإدارة النفايات (موان)، واشتراطات الالتزام البيئي الصادرة من المركز الوطني للالتزام البيئي.

ويساهم المشروع في تحقيق هدف التحول عن المرادم للنفايات البلدية الصلبة بنسبة 70% ؜ في مدينة الرياض بحلول عام 26/2025م، والاستبعاد عن المرادم بنسبة 94% على مستوى المملكة بحلول عام 2035؛ مما يخفض الانبعاثات الضارة؛ بما يعادل 38 مليون طن سنويًا على مستوى المملكة، وضمن إطار تحقيق أهداف مبادرة “السعودية الخضراء”، التي تعنى بحماية البيئة وتعزيز الاستدامة البيئية.

ومن جهة أخرى، سيساهم تدشين هذا المشروع والمشاريع المماثلة في خلق فرص وظيفية في مجال إدارة النفايات وإعادة التدوير.

التعليقات مغلقة.