الحملة الوطنية للعمل الخيري تتلقى تبرعات تزيد عن 262 مليون ريال في أول 3 ساعات

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – واس

بفضل من الله وكرمه؛ حظيت الحملة الوطنية للعمل الخيري في عامها الثاني، حيث دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) – حفظهما الله – بتبرعين سخيين؛ بإقبالٍ واسعٍ من المتبرعين خلال الساعات الأولى من انطلاقها.

وتجاوز حجم التبرعات التي تلقتها الحملة الوطنية للعمل الخيري التي نظمتها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) في مقر منصة إحسان، حاجز 262 مليون ريال؛ خلال الساعات الثلاث الأولى من انطلاقها، بزيادة 50 مليون ريال عن التبرعات التي تلقتها في انطلاقة النسخة الأولى منها رمضان الماضي, ليصل إجمالي التبرعات التي تلقتها منصة “إحسان” إلى مليار و745 مليون ريال، فيما ستواصل الحملة الوطنية الثانية للعمل الخيري استقبال تبرعات الأفراد والشركات والمصارف والمانحين والموسرين، من خلال تطبيق وموقع المنصة إلى جانب مركز اتصال المُحسنين عبر الرقم 8001247000.

وكانت الحملة الوطنية للعمل الخيري في عامها الثاني قد دُشِّنت بتبرعين سخيين من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- بمبلغ 50 مليون ريال، لتتوالى تبرعات كبار المانحين من القطاعين الخاص وغير الربحي، إضافة إلى مشاركة جميع شرائح المتبرّعين من مختلف مناطق المملكة، مُتَحَفّزين ومستلهمين من قيادتهم الرشيدة قيم البذل والعطاء والإحسان في هذا الموسم الفضيل.

وأطلقت الحملة الوطنية للعمل الخيري في نسختها الثانية عبر تغطية مباشرة من مقرّ الحملة، بحضور معالي رئيس اللجنة الإشرافية لمنصة إحسان رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) عبدالله بن شرف الغامدي، ومعالي رئيس اللجنة الشرعية لمنصة إحسان المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن محمد المطلق.

ويعود النجاح الذي وصلت إليه منصة إحسان إلى التمكين المستمر من سمو ولي العهد, انطلاقًا من حرصه – حفظه الله – على تطوير القطاع غير الربحي ورفع كفاءته وزيادة مستوى موثوقيته من خلال بنية رقمية متينة تعمل وفق حوكمة عالية تسهم في تحقيق الأهداف النبيلة والمقاصد السامية لرؤية المملكة ومستهدفاتها في تعظيم أثر قطاع العمل الخيري.

يذكر أن منصة إحسان تحظى بمُتابعة لجنة إشرافية مكونة من 12 جهة حكومية، وبمتابعة لجنة شرعية يرأسها معالي المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن محمد المطلق، مما أكسب المنصة موثوقيّتها والإقبال المجتمعي على فرصها الخيرية، لتشهد مختلف المجالات الخيرية الأثر الواسع الذي حققته تبرّعات أهل الخير باستفادة أكثر من 4 ملايين و 465 ألف مستفيد ومستفيدة.

التعليقات مغلقة.