اكتشف بلد الجبال والشلالات “داغستان”

Estimated reading time: 13 minute(s)

موسكو – أحمد فايز

داغستان هي الجمهورية الواقعة في منطقة شمال القوقاز، عاصمتها وأكبر مدنها هي ماخاتشكالا أو “محج قلعة” تقع في وسط داغستان على بحر قزوين، ويمكن تشبيه داغستان بأنها محمية طبيعة لم يشبها أي تغير فما زالت تحتفظ بروعتها وسحرها، فهي تطل بشريط ساحلي طوله 400 كم على بحر قزوين، يجري في أراضيها أكثر من 1800 نهر، وذلك ما يمنح السياحة في داغستان رونقًا خاصًا، ومازال الشعب الداغستاني يعيش وفقًا للعادات والتقاليد الإسلامية، وأغلب الشعب ينتمي للطائفة الصوفية، كما أن داغستان لديها عوامل جذب رئيسية في مدنها المسورة القديمة، وهي من الأماكن المدرجة في موقع التراث العالمي لليونسكو، وتعد واحدة من أهم أماكن الجذب السياحي في كل من جنوب روسيا، فهي بلد الجبال، الأخاديد، الشلالات، الغابات، الكعك الرائع، القهوة ذات الرائحة العطرة اللذيذة، السجاد الملون ورقصة ليزجينكا، ولا تتفاجأ إذا تم دعوتك بعد لقاء أو اجتماع كانت مدته قصيرة إلى المنزل وتقديم الطعام لك بصفتك ضيفًا عزيزًا، حيث يشتهر السكان المحليون بحسن ضيافتهم للضيوف، فالضيف في المنزل الداغستانى يعني السعادة في المنزل، في السطور التالية نتعرف عليها أكثر.

بماذا تشتهر داغستان:

السجاد الداغستاني الملون، الكافيار الأبيض، السيوف والخناجر التقليدية من مختلف المجموعات العرقية، القبعات والأزياء التقليدية.

دخول الإسلام والعرب في داغستان:

بدأ دخول الإسلام والعرب في داغستان في بداية القرن السابع بعد الميلاد، لعب الإسلام دورًا كبيرًا في تقوية داغستان، وذلك من خلال تحديد هوية البلاد، على الرغم من أن اعتناق جميع أجزاء داغستان للإسلام لم يتم إلا في القرن السادس عشر أو السابع عشر، بعد اعتناق جميع أجزاء داغستان للإسلام، سادت اللغة العربية في البلاد، وأصبحت اللغة الرسمية في الكتابة، وشيدت المدارس لنشر التعليم، خضعت العديد من أجزاء داغستان لحكم الخلافة الإسلامية، والتي كان مقرها بغداد في القرن العاشر، وبعد تدمير الخلافة الإسلامية، خضعت البلاد لسيطرة الكثيرين مثل: السلاجقة الأتراك، وشاه الفرس، والسلاطين الأتراك، وأذربيجان، وبعض قبائل داغستان، وغزت مجموعة من القوات داغستان، في الفترة بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر، توحدت تلك القوات في النهاية لمواجهة كل من الأتراك، والفرس لطردهم من البلاد، أدت أحد تلك الحروب إلى سقوط القائد الإيراني نادر شاه، الذي قام بغزو داغستان مرات عدة، وبعدها وقعت داغستان تحت سلطة الإمبراطورية الروسية والتي أصبحت فيما بعد جزءًا من الاتحاد السوفيتي.

أهم المعالم السياحية في داغستان:

1-قلعة نارين كالا:

أحد أهم رموز السياحة في داغستان والعالم، ويعود عمرها إلى أكثر من ألفي عام، وهي عبارة عن قلعة، وحصن كانت موقعًا لإقامة العديد من الإمبراطوريات التي غزت البلاد، تدمر الحصن في الحرب العالمية، وتم ترميمه مرات عدة، لكن الثقوب التي خلفتها الطلقات لم يزل أثرها حتى الآن، يوجد أيضًا متحف بداخل القلعة.

2-مسجد ديربنت دزوما:

يعود مسجد ديربنت دزوما للقرن السابع عشر، ويعد من أهم الأماكن السياحية في داغستان، يتمتع المسجد بتصميم داخلي رائع، وتم ترميمه بعد حدوث زلزال تسبب في تدمير بعض أجزائه، يزين المسجد بمجموعة من الأشجار العملاقة التي تم زراعتها قديمًا في المكان، ويقول العلماء إن عمر تلك الأشجار يصل لأكثر من ثمانمائة عام، وهنا يمكن رؤية عدد كبير من بساتين الفاكهة، حيث تم زراعة العديد من الشوارع بالرمان، والتين، والليمون، والمشمش، والعنب، والجوز، وهي مشهورة في جميع أنحاء روسيا.

3-متحف داغستان للفنون التطبيقية:

متحف داغستان للفنون التطبيقية، من أهم الرموز الثقافية في داغستان يمكن لزائر المتحف التعرف على ثقافة هذا البلد، ويحتوي المتحف على مجموعة فريدة ونادرة من الأدوات المنزلية، والأعمال الفنية، والملابس.

4-مسجد ماخاشكالا الكبير:

أحد رموز السياحة في داغستان، ويعتبر مسجد ماخاشكالا الكبير من أكبر المساجد في أوروبا، ويشتهر بعمارته المتميزة، وتم تأسيسه في تسعينات القرن العشرين، وبعد سنوات عدة تم إعادة تعميره لتكبير مساحته؛ كي يستوعب كل أعداد المصلين، وأنشئت منطقة صغيرة في المسجد، كقاعة لاستقبال المواليد، ومحال خاصة بالملابس الدينية، ومعهد لتعليم آداب الدين الإسلامي.

5-منارة ديربنت:

تعتبر منارة ديربنت من أهم رموز السياحة في داغستان، حيث تجذب الكثير من السياح، ويمكنك الاستمتاع بمنظر المنارة الساحر وقت الغروب، والتقاط بعض الصور الرائعة لتخليد تلك الذكرى.

هذا إضافة إلى عدة أماكن أخرى في داغستان مثل حديقة المجد العسكري والتي تعتبر مكانًا مناسبًا للتنزه مع العائلة والأطفال، وأيضًا لا يفوتكم زيارة متحف تاريخ مدينة ماخاشكالا الذي يقع خارج حدود المدينة، بمكان يتمتع بمنظر يخطف الأنفاس على ساحل بحيرة أكجيل، ويحوي المتحف صالة ضخمة، تضم معارض تاريخية، وفنية عدة.

المطبخ الداغستاني:

يُقدم المطبخ الداغستاني مجموعة متنوعة من الأطباق: لحم الخروف، الخبز الدائري اللذيذ، طبق خينكال، الفطائر، سمك السلمون المرقط، الجبنة الجبلية، عصيدة المشمش، الكورزي وغيره الكثير.

تأشيرة داغستان السياحية:

جمهورية داغستان، هي دولة تابعة للكيان الفيدرالي الروسي، وبناءً عليه يتم الحصول على تأشيرة سياحة لروسيا والراغب في السفر إلى داغستان يحتاج إلى تأشيرة روسيا السياحية من السفارة الروسية أو قنصلية روسيا الموجودة في بلده.

هذه السلسلة من المقالات عن السفر والسياحة في روسيا تحت نافذة “روسيا التي لا تعرفها” تنشرها صحيفة الأحساء اليوم، بالتعاون مع المرشد السياحي أحمد فايز، وهو مصري عربي روسي، يعيش في موسكو منذ أكثر من 25 عامًا، ويعمل هناك مرشدًا سياحيًا باللغة العربية؛ وتهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية للقارئ العربي ومساعدته على التعرّف على روسيا عن قرب.

التعليقات مغلقة.