أمير الشرقية يبارك 4 اتفاقيات لإنشاء وتطوير مراكز صحية بالأحساء

تمنى سموه أن تسهم في تلبية احتياج المجتمع الصحية..

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

بارك صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم الأربعاء، توقيع اتفاقيات الشراكة المجتمعية بين تجمع الأحساء الصحي، وعدد من رجال الأعمال لتطوير منظومة العمل الصحي بتجمع الأحساء الصحي.

وتمنى سموه أن تسهم هذه الاتفاقات في تلبية احتياج المجتمع من الخدمات الصحية، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء، ووزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل.

وثمن سمو أمير المنطقة الشرقية مبادرات القطاع الخاص، معتبرًا سموه أن هذه المبادرات الصحية تعد من أسمى صور التكافل الاجتماعي، وتعزز التحول نحو الاستدامة في تقديم الخدمات، لاسيما الخدمات الصحية، التي تشهد طلبًا متزايدًا في مختلف المجالات.

وقد وقّعت أربع اتفاقيات بين تجمع الأحساء الصحي وعدد من رجال الأعمال الداعمين؛ لإنشاء وتطوير عدد من مراكز الرعاية الصحية الأولية.

ومن جانبه، نوّه رئيس مجلس إدارة تجمع الأحساء الصحي الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي، بالدعم السخي الذي يحظى به القطاع الصحي من لدن القيادة الرشيدة -حفظها الله-، مقدمًا وافر الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظهم الله-؛ على اهتمامها بجميع المشاريع التنموية والمبادرات الصحية التي تعود على المواطنين والمقيمين بالنفع.

وأعرب الشعيبي، عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء على متابعته ودعمه لجميع الخطوات التطويرية، التي تشهدها الخدمات الصحية في الأحساء، مثنيًا على ما قدمه رجال الأعمال من دعم للتكامل مع الجهود الصحية لتقديم أرقى الخدمات لكافة المواطنين والمقيمين.

يذكر أن الاتفاقيات الأربع التي رعها أمير المنطقة الشرقية، ووقعها تجمع الأحساء الصحي جاءت مع مؤسسة عبدالمنعم بن راشد الراشد الإنسانية لإنشاء مركزي نورة بنت محمد الموسى الصحي، ومركز سارة بنت عبدالرحمن الراشد الصحي، ومع عبدالرحمن بن عبدالله العفالق لإنشاء مركز عبدالرحمن بن عبدالله العفالق الصحي، ومع الدكتور عبدالرحمن بن أحمد الجعفري لإنشاء مركز الجعفري الصحي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.