الأمير سعود بن طلال يرعى اتفاقية تعاون بين “سابك” وغرفة الأحساء لخلق الوظائف لأبناء المنطقة

Estimated reading time: 7 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء، أبرمت سابك وغرفة الأحساء، اليوم الخميس، في قاعة المناسبات بمقر محافظة الأحساء، اتفاقية تعاون في مبادرة “سابك” الوطنية (نساند ™️).

وقد وقّع اتفاقية التعاون نائب الرئيس لوحدة المحتوى المحلي وتطوير الأعمال في (سابك) المهندس عبدالله بن سيف العريفي، وأمين عام غرفة الأحساء إبراهيم بن أحمد آل الشيخ مبارك، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء، ونائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ(سابك) يوسف بن عبدالله البنيان.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى التعاون بين الطرفين لعقد ملتقيات توظيفية؛ تهدف إلى خلق الوظائف لأبناء وبنات المنطقة من السعوديين، وعقد ورش عمل تأهيلية للمقبولين بالوظائف، إضافة إلى تأهيل وتدريب رواد الأعمال السعوديين في المجال الصناعي، حيث ستسهم (سابك) في دعم تطوير الكوادر الوطنية في إطار سعيها إلى تطوير الصناعة المحلية وتوطين الوظائف وزيادة نسبة المحتوى المحلي.

وفي السياق، ذكر المهندس عبدالله العريفي، أن “مبادرة (نساند™️) تضطلع بمسؤولية وطنية حيوية، إذ تعمل على تطوير أعمال المحتوى المحلي ودعم رواد الأعمال السعوديين والمساهمة في خلق فرص وظيفية جديدة لأبناء وبنات المملكة من الشباب؛ انطلاقًا من دور (سابك) المحوري في دعم الصناعات الوطنية، وتطوير صناعة محلية قادرة على المنافسة على الأصعدة كافة المحلية والإقليمية والدولية”.

وقال العريفي إن: “هذه الاتفاقية تجسّد جهود (سابك) ومساعيها المتواصلة في القطاع الصناعي لتمكين رؤية السعودية 2030، من خلال تأهيل وتطوير رواد أعمال صناعيين سعوديين، وربط مشاريعهم بمبادرة “نساند™️”، التي تمثل منصة متكاملة لتعزيز المحتوى المحلي وتطوير أعماله، والتعرف إلى فرص الاستثمار المتاحة وتنمية القوى العاملة، والاستفادة من حزم الدعم لتمكين رواد الأعمال من تأسيس أعمال جديدة”.

ومن جانبه، لفت رئيس مجلس إدارة غرفة الأحساء عبدالعزيز الموسى، إلى أن غرفة الأحساء دأبت على تبني ودعم المبادرات الرائدة وبرامج الشراكة المُبتكرة والاتفاقيات المثمرة، التي تخدم قطاع الأعمال بالأحساء.

وأكد أن هذه الاتفاقية سوف تُساهم في دعم نموه وتطوره، وذلك إدراكًا منها لدورها ورسالتها في ضرورة تعزيز منظومة خدماتها ومساهماتها المختلفة لتنمية الاقتصاد المحلي وزيادة سعته، وخلق فرص العمل، ودعم المنشآت المحلية، وتمكينها من زيادة إنتاجيتها واستثماراتها المحلية، وتبادل الخبرات والمنافع، وتطوير الابتكار، فضلًا عن خدمة المجتمع المحلي تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

جدير بالذكر أن (سابك) أسست وحدة المحتوى المحلي وتطوير الأعمال مطلع العام 2017م، لتكون عنصرًا أساسيًا في تمكين تحقيق رؤية 2030، إذ تسعى من خلالها إلى توفير فرص مجدية للمستثمرين، خاصة الشباب ورواد الأعمال، ممن يرغبون في تطوير أعمالهم في قطاعات صناعية مبتكرة ورائدة، بما يسهم في رفع مستوى توطين التقنيات الصناعية، وخلق فرص عمل جديدة، وتعزيز حجم الصادرات السعودية للخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.