الأمير سعود بن طلال يشهد ورشة عمل “تطوير قطاع النخيل والتمور بالأحساء”

يقيمها المركز الوطني للنخيل والتمور..

Estimated reading time: 4 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

شرف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء، اليوم الخميس، في قاعة المؤتمرات بفندق الانتركونتنتال ورشة عمل “تطوير قطاع النخيل والتمور بالأحساء”، والتي يقيمها المركز الوطني للنخيل والتمور، بحضور الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد النويران، ونخبة من مصدري ومزارعي وتجار التمور من جميع أنحاء المملكة، وكبار المستوردين من دولة الإمارات العربية المتحدة، والجهات الحكومية ذات العلاقة والجهات الاستشارية والهيئة الملكية للعلا.

ولدى وصول سموه مقر الورشة، انطلقت الورشة بعرض تعريفي عن المركز الوطني للنخيل والتمور، ثم مشاركة التجارب الثرية في زراعة أصناف النخيل، وذلك وفق متطلبات الأسواق المحلية والدولية، إضافة إلى تجارب التصدير للأسواق العالمية من قبل أبرز المصدرين العالمين تلتها قصص نجاح بعض الجمعيات التعاونية في القطاع، وعرض لمختلف منتجات الصناعات التحويلية المتطورة من التمور، ختامًا مناقشة مخرجات وتوصيات هذه الورشة.

وفي مداخلة أثناء الورشة، قال سموه إن كل منطقة لها خصائصها وميزاتها النسبية من حيث إمكاناتها وأنواع تمورها، والأحساء تتميز بالعديد من الميزات الفريده في صناعة التمور.

وأشاد سموه بدور حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في الهيئات والمراكز ذات العلاقة التي وفرت الدراسات والأبحاث اللازمة لتنمية القطاع، ويتبقى دور المستثمرين والمزارعين للاستفادة من هذه الخدمات وترجمتها بما يخدم مصالحهم، وينعكس على ريادة هذا القطاع المهم.

ويأتي تنُظيم هذه الورشة ضمن إطار الجهود المبذولة في تذليل التحديات التي تواجه قطاع النخيل والتمور في محافظة الأحساء، وطرح الحلول من جميع الجوانب في سلسلة القيمة كاملة، واستغلال الفرص والموارد المتاحة لرفع وتطوير مستوى قطاع النخيل والتمور بالمملكة.

التعليقات مغلقة.