استاد لوسيل يستقبل أول جمهور من مشجعي كرة القدم قبل استضافته لنهائي كأس العالم قطر ٢٠٢٢

Estimated reading time: 9 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

استقبل استاد لوسيل القطري، أمس الجمعة، الآلاف من مشجعي كرة القدم من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليكونوا بذلك أول جمهور يستقبله الاستاد الذي يتميز بتصميمه الهندسي الأنيق والذي افتتح أبوابه رسميًا لاستضافة كأس سوبر لوسيل 2022.

وقد حضر الجمهور المباراة المثيرة التي جمعت بين نادي الهلال، بطل دوري المحترفين السعودي من ناحية ونادي الزمالك، بطل الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، والتي انتهت بفوز الهلال السعودي بركلات الترجيح في الملعب الذي تبلغ طاقته الاستيعابية حوالي 80 ألف متفرج.

ومن المقرر أن يستضيف الاستاد، الذي يعد أحد أكبر ملاعب كرة القدم في المنطقة، المباراة النهائية لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ في ديسمبر المقبل. وقبل بداية مباراة كأس سوبر لوسيل، استمتع المشجعون بمجموعة رائعة من أغنيات المطرب المصري الشهير عمرو دياب.

ويقع الاستاد في مدينة لوسيل الذكية التي هي أيضًا أكبر مدينة مستدامة في قطر، حيث تمتد على مساحة 38 كيلومترًا مربعًا وتضم أربع جزر، كذلك تضم المدينة 22 فندقًا عالميًا و19 منطقة متعددة الأغراض، روعي في تصميمها أن تلبي جميع المتطلبات سواء كانت أماكن للعيش أو للعمل أو الترفيه.

وتمنح شبكة ترام لوسيل الجديدة للزوار المساهمة في الوصول إلى مستوى صفر انبعاثات كربونية عبر السفر إلى المدينة والتنقل فيها من خلال هذه الشبكة، وكذلك عبر مسارات الدراجات الهوائية والمشاة التي يبلغ طولها 76 كيلومترًا. كما يمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق مترو الدوحة (الخط الأحمر).

وحول تجربة الزوار الذين توافدوا على قطر لحضور المباراة، قالت السيدة مريم المسلماني من إدارة العلاقات العامة والاتصال في قطر للسياحة: “لا شك أن زيارة مدينة لوسيل في حد ذاتها تمنح المتعة لزوارها، وذلك بفضل منشآتها المعمارية المذهلة والمساحات الخضراء الواسعة، التي توفرها للراغبين في الابتعاد عن أجواء المدن. ويسعدنا أن نجد زوارنا من دول المنطقة يستمتعون بما تقدمه قطر، وأن يكونوا على استعداد لخوض المزيد من المغامرات والاستمتاع بالمزيد من جمال قطر في وقت لاحق من هذا العام”.

ويعد مول “بلاس فاندوم” أيقونة الموضة وأحد أفخم مراكز التسوق ومعالم الرفاهية القريبة من استاد لوسيل، وقد تم افتتاحه مؤخرًا، حيث يستلهم العمارة الباريسية الكلاسيكية ويحتضن العديد من متاجر التسوق الراقية ومطاعم فاخرة.

أما هؤلاء الذين يرغبون في الاستمتاع بأجواء رائعة في الهواء الطلق، فإن مارينا لوسيل توفر لهم فرصة رائعة للتنزه أو الركض أو ركوب الدراجة فيما يشاهدون معالم مميزة مثل فندقي رافلز الدوحة وفيرمونت الدوحة، والمصممين على شكل سيفين تراثيين يستحضران الشعار الوطني لدولة قطر.

وعلى مقربة، يقع درب لوسيل “البوليفارد”، الذي من المقرر افتتاحه قريبا أمام الزوار، حيث تجتمع فيه أسلوب الحياة المعاصرة مع أصالة الثقافة القطرية العريقة.وسيبرز لوسيل بوليفارد، الممتد على مسافة 1.3 كيلومتر، كوجهة استثنائية متنوعة وفريدة من نوعها للتسوق والترفيه والعمل والسكن.

ويمكن للعائلات التي تصل إلى قطر زيارة الأماكن ذات المشاهد الطبيعية الخضراء مثل الحديقة الهلالية أو زيارة دوحة فستيفال سيتي للاستمتاع بالأنشطة المثيرة في متنزه “أنجري بيردز وورلد” الترفيهي وفيه يمكن لعشاق المغامرة القفز في الهواء لمسافة 60 مترًا. وهناك أيضًا جزيرة المها التي من المقرر افتتاحها في وقت لاحق من هذا العام لاستقبال الجمهور خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.وسوف تضم الجزيرة ساحة ضخمة للحفلات الموسيقية ومنطقة المطاعم العالمية ونادي نامُس الشاطئي ولوسيل وينتر وندرلاند.

هذا، ويتواصل تنفيذ أعمال تطوير البنية التحتية والضيافة على قدم وساق في قطر، ومن المقرر أن تستمر هذه الأعمال حتى بعد انتهاء الحدث الرياضي العالمي هذا العام، حيث تسعى قطر للسياحة وفقًا لاستراتيجيتها طويلة المدى إلى اجتذاب ستة ملايين زائر سنويًا بحلول عام 2030.

التعليقات مغلقة.