اللجنة المشتركة تستعد لموسم الأمطار بالأحساء بمناقشة خطط طوارئ السيول وتجهيز 101 محطة ومضخة

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – نوَّاف بن علَّاي الجري

ناقشت قطاعات اللجنة المشتركة من الجهات الحكومية المعنية، برئاسة أمانة الأحساء، مؤخرًا، خطط وآليات التعامل مع طوارئ السيول والأمطار وإدارة الكوارث لتجاوزها حال حدوثها.

وفي هذا الصدد، ذكر أمين الأحساء المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، أن اللجنة ناقشت الخطط الاستعدادية لموسم الأمطار وخطة إدارة الطوارئ والكوارث للعام الحالي 1444هـ، بالتزامن مع تنسيق جهود التعاون والتكامل المشترك بين قطاعات اللجنة من الجهات الحكومية المعنية، بحضور ممثلي تلك القطاعات.

وأشار الملا إلى أن الاجتماع المُنعقد الثلاثاء 17 صفر، شهد مناقشة (خطط الاستعدادات لموسم الأمطار واستعراض التجارب السابقة وتبادل الخبرات والمقترحات، تطبيق خطة موحدة لسرعة الاستجابة لسحب مياه الأمطار، تنفيذ خطة افتراضية بمشاركة القطاعات الحكومية ذات العلاقة والبلديات المرتبطة للتأكيد على الجاهزية والوقوف على الملاحظات والاقتراحات)، إضافة إلى مناقشة ما تهدف إليه خطة إدارة الطوارئ والكوارث والتدابير المتبعة لمواجهة ما قد يحدث من افتراضات واردة وتوفير السلامة والحماية للمواطن والمقيم من جميع المخاطر.

وأكد المهندس الملا أن الأمانة تسعى وبصفة سنوية إلى تنفيذ الخطط الاستباقية لاستقبال موسم الأمطار، إضافة إلى تدعيم الجهود والطاقات البشرية والفنية والخدمية للعمل على مدار الساعة لإنهاء ما تُخلفه الحالة المطرية من تجمعات للمياه في المناطق غير المخدومة بشبكة تصريف السيول والأمطار “حسب درجات الأولوية في الأهمية”، وتأتي تباعًا المواقع الأخرى في مراحل زمنية، وكذلك مباشرة كافة البلاغات الواردة من المواطنين والمقيمين لمنصات التواصل الاجتماعية للأمانة.

وكشف عن أن الأمانة قامت بـ (تجهيز شبكة تصريف الأمطار للخطوط الرئيسية والفرعية وغرف التفتيش ومصائد الأمطار من الترسبات وإبقائها بحالة جيدة لاستقبال مياه الأمطار دون عوائق، القيام بأعمال التأهيل الوقائي اللازم لمحطات تصريف مياه الأمطار البالغ عددها 23 محطة لتصريف السيول والأمطار بعدد مضخات 78 مضخة لتصريف كمية أمطار تُقدر بحوالي 288 ألف متر مكعب في اليوم، تنظيف أحواض التجمع للمحطات لتفادي أي ترسب للرمال والأتربة مما يعيق عمل المضخات، استبدال بعض أغطية غرف التفتيش بأغطية أخرى مجهزه لمرور مياه الأمطار من خلالها، تجهيز المعدات والآليات الخاصة للموسم ومعالجة مواقع تجمعات مياه الأمطار، حصر كافة مواقع تجمعات السيول والأمطار في المدن والبلدات؛ ليتم تأمين جميع التجهيزات التي تساهم في تسهيل مهام فرق العمل في مواجهة السيول والأمطار، تكليف الكوادر الفنية والإدارية وفرق الطوارئ بخطط مجدولة للعمل أثناء هطول الأمطار على مدار الساعة).

وتابع: إضافةً إلى قيام الأمانة بتأهيل الجسور والأنفاق ومراقبتها بشكل دوري وإزالة أي عوائق أو بقايا توجد على سطح الطريق تؤثر على سلامة العابرين أثناء هطول الأمطار، مع الأخذ في الاعتبار بوضع خطة طوارئ لإغلاق الجسور والأنفاق في حال وجود أي حدث طارئ لضمان سلامة المواطنين والمقيمين.

وبيّن الملا أن نسبة تغطية حاضرة الأحساء بشبكة تصريف مياه الامطار تُقدر بـ 31%، فيما تتواصل أعمال الأمانة لاستكمال تنفيذ مشروع تصريف مياه الأمطار ودرء أخطار السيول بحي السلمانية الجنوبية في الهفوف، حيث تتجاوز نسبة إنجاز المشروع الـ 80%، ويخدم أحياء (الربوة، السلمانية الجنوبية، جزء من حي السلمانية الشمالية) على شبكة انحدار يقارب طولها الـ ٥٨٠٠٠ متر طولي وتخدم أكثر من ٨ ملايين متر مربع من المناطق السكنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.