الأمير سعود بن طلال يشرف على فرضية لحادث ارتطام طائرة بأرض بمطار الأحساء الدولي

شارك في التجربة 30 جهة حكومية وخاصة..

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – نوَّاف بن علَّاي الجري

تحت إشراف وحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء، نفّذت إدارة مطارات الدمام بمطار الأحساء الدولي، مساء أمس الثلاثاء، تجربة فرضية لحادث ارتطام طائرة بأرض المطار.

وارتكزت الفرضية على محاكاة طائرة بوينج 737 قبل 7 دقائق من وصولها إلى المطار، وتلقي المراقب الجوي في برج المراقبة بلاغًا من قائد الطائرة بوجود حريق في أحد محركاتها والتي على متنها 45 راكبا و5 أفراد من طاقم ملاحي الطائرة، وأثناء الهبوط على المدرج تنحرف الطائرة عن مسارها وتعلن خدمات الإطفاء والإنقاذ عن تصعيد حالة الإنذار إلى حالة إنذار رقم (3) (حادث ارتطام طائرة بأرض المطار).

وقد جرى إعداد موقع مناسب بالمطار لتجري فيه جميع العمليات المتعلقة بالتجربة الفرضية، ومن ثم بدأ تنفيذ إجراءات الاستجابة المطلوبة للحادث من خلال عملية السيطرة على الحريق بأسرع وقت ممكن، وتطبيق الإجراءات الخاصة بجمع وفرز الإصابات في موقع الحادث، واتخاذ إجراءات العناية الطبية وبقية الإجراءات الأخرى.

وفي نهاية عملية التجربة، اتخذت الإجراءات اللازمة كافة لإعادة تشغيل المدرج وعودة حركة الطيران لوضعها الطبيعي.

وبدوره، ذكر مدير مطار الأحساء الدولي محمد العنزي، أن التجربة تم تنفيذها بمشاركة نحو 30 جهة حكومية وخاصة، فضلًا مختلف إدارات المطار ذات العلاقة ممثلة بأكثر من 450 شخصًا، واستخدمت فيها 100 معدة وآلية.

وأكد العنزي أنه هذه التجربة التحضيرية تهدف للارتقاء بمستويات التنسيق بين الجهات المعنية بما يكفل تنفيذ الفرضية بالشكل الذي يؤدي إلى تحقيق جميع الأهداف المرجوة من حيث التعرف عمليًا على القدرات والإمكانات الفعلية المتوفرة في مطار الأحساء الدولي ومعالجة جوانب الضعف والقصور، التي قد تصاحب تنفيذ التجربة، والعمل على تحسين وتطوير قدرات وكفاءات العاملين بالمطار ورفع جودة أدائهم؛ بهدف التأكد من تأمين كل الاحتياجات التي من شأنها توفير الحد الأقصى من متطلبات الأمن والسلامة بالمطار.

وأعرب العنزي عن شكره لسمو محافظ الأحساء -حفظه الله- على دعمه المباشر والمستمر وإشراف سموه على فرضية خطة الطوارئ والكوارث في مطار الأحساء الدولي لعام 2022م، كذلك شكر جميع الجهات المشاركة، مؤكدًا حرص إدارة مطارات الدمام على تحسين وتطوير الأداء بهذا المطار من الجوانب كافة؛ بما يؤدي إلى مواكبة أفضل مقاييس التشغيل المتبعة من قبل المؤسسات والهيئات العالمية ذات الصلة وعلى تأهيل المطار لتحسين تجربة مسافريه وتميز عملياته على المستويين الإقليمي والدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.