ماذا قال الرسول عن الأحساء وهل زارها؟

مدة القراءة: 1 دقائق

“خاص” للأحساء اليوم :

 

لاشك أن ذكر الأحساء على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث على فخر أهل الأحساء واعتزازهم بذلك فقد ذكرت الأحساء في عدة أحاديث ، فقد مدح الأحساء وأهلها ، فقد روى الإمام احمد في المسند قال حدثني أحد الوفد الذين وفدوا من عبد القيس ، ومعلوم أن قبيلة عبد القيس كانت تسكن الأحساء ، وفي تلك الحادثة قدّم الوفد هدية لسول الله صلى الله عليه وسلم وهي قربة من تمر التعضوض أو البرني ، وفي تلك الحادثة سأل الوفد عن بعض الأحكام وناهم عن الشرب في الدباء والحنتم ….الخ الحديث. واستغربوا معرفته بهذه الأمور فأخبر أنه زار هجر في المنام قال: ( لقد دخلتها ـ أي هجر ـ وأخذت إقليدها ـ أي مفتاحها ـ ثم سأل عن عين الزارة وأخبر أنه أقام عليها ثم قال: (اللهم اغفر لعبد القيس إذ أسلموا طائعين غير كارهين غير خزايا ولا موتورين ).
وهنا وقفة : هذه الدعوة النبوية لأهل الأحساء تشير الى صفة دائمة وهي الطيبة والسماحة والمبادرة الى الخير ولذلك باروا الى زيارة الرسول في المدينة وأسلموا …كل هذا يشهد به القاصي والداني وكلّ من زار الأحساء الى اليوم ببركة دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم. وتقول الرواية أنه استقبل عبد القيس الأشجّ وأنه جلس عن يمين الرسول فرحّب به وتلطّف معه وسأله عن بلاده وسمّى له قرية قرية : الصفا والمشقّر وغير ذلك من قرى هجر ، فقال : ( بأبي وأمي يا رسول الله ، لأنت أعلم بأسماء قرانا منا ؟؟ فقال : إنّي قد وطئت بلادكم وفٌسح لي فيها ).
وهذه الرواية تفيد ان الرسول صلى الله عليه وسلم يعرف هجر وانه سمّى قراها وأوطئت قدماه الشريفتان أرض الأحساء وفي رواية أخرى أن الأحساء كانت أحد الخيارات للهجرة ، كل ذلك يحمل دلالات على طيب هذه الأرض وطيب أهلها.

 

11 تعليقات
  1. عبدالله المصطفى يقول

    جزاك الله خيرا ونفع الله بكم؛ شيخنا الفاضل

  2. ابويزيد يقول

    : أخبرنا محمد بن عمر قال: حدّثني عبد الحميد بن جعفر، عن أبيه قال: قيل لرسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، حين قدموا: يا رسول الله وفدُ عبد القيس، فقال: “مرحبًا بهم، (نِعْمَ القوم عبد القيس”) ويرأسهم يومئذٍ عبد الله بن عوف الأشجّ. فأقبلوا جميعًا حين ذُكر لهم رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، جالسًا في المسجد فقالوا: نسلّم على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فجاءوا في ثيابهم، وأنآخوا رواحلهم على باب دار رملة بنت الحَدَث، وكذلك كان الوفد يصنعون، فسلّموا على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وجعل رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، يسألهم: “أيـّكم عبد الله الأشجّ؟؟؟ ” فيقولون: أتاك يا رسول الله !! وكان عبد الله وضع ثياب سفره وأخرج ثيابًا حسانًا فلبسها،،، وكان رجلًا دَميمًا. فلمّا جاء نظر رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، إلى رجل دَميم. فقال عبد الله: يا رسول الله إنـّه لا يُسْتقى في مسوك الرجال إنّما يُحتاج من الرجل إلى أصغرَيـْهِ لسانه وقلبه.
    فكانت ضيافة رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، تجري على وفد عبد القيس عشرة أيـّام، وكان عبد الله الأشجّ يسآئل رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، عن( الفقه والقرآن) ، فكان رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، يُدْنيه منه إذا جلس، وكان يأتي أُبَيّ بن كعب فيقرأ عليه، وأمر رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، للوفد بجوائز وفضّل عليهم عبد الله الأشجّ فأعطاه (اثنتي عشرة أوقيّة ونشًّا،) وكان ذلك أكثر ما كان رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، يجيز به الوفد.(*))) الطبقات الكبير.

    فنظر الرسول -صلى الله عليه وسلم- الى الأفق صبيحة ليلة قدموا وقال :( ليأتين ركب من المشركين لم يُكْرَهوا على الإسلام ، وقد أنْضوا الرِّكاب وأفنوا الزّاد ، بصاحبهم علامة ، اللهم اغفر لعبد قيس ، أتوني لا يسألوني مالاً ، هم خير أهل المشرق ) فجاؤوا في ثيابهم ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- في المسجد ، فسلّموا علية
    (( فقال له رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:‏ ‏”‏يَا أَشَجْ، فِيكَ خَصْلَتَانُ يُحبُّهمَا اللَّهُ وَرَسُولُه”. قال‏ قلت:‏ ‏وما هما؟ قال: “الْحِلْمُ وَالأَنَاةُ‏”.‏ وروي‏ ‏”الْحِلْمُ وَالْحَيَاءُ”. قال: فقلت: يا رسول الله، شيء من قِبَل نفسي أو شيء جبلني الله عليه؟ قال:‏ ‏”بَلْ شَيْءٌ جَبَلَكَ اللَّهُ عَلَيْهِ‏”.‏ قال: فقلت: الحمد الله الذي جبلني على خُلقين يرضاهما الله ورسوله(*))

  3. سامي يقول

    من وجهة نظري
    انه لاتوجد قوه في السرد ولا الطرح والاستدلال
    ومع ذلك ومن غيره
    ندعو للاحساء وجميع مناطق المملكه بالامن والامان والتمسك بكلام الله واتباع سنة نبيه المصطفى عليه افضل الصلاة واتم التسليم

  4. مروان يقول

    ممكن ذكر المراجع للأحاديث. ودليل أن هجر كانت إحدى خيارات الهجره

  5. طالب عندك يقول

    أرجوا من الشيخ محمد أن يتقي ويخشى ويخاف من دعوة المظلوم وأن يصحح أجوبة الإختبارات بكفاءة ومهنية وأن يبتعد عن العشوائية

    1. طالب عندك يقول

      الله يهديك

  6. عيد العيد يقول

    جزاك الله خير مقال رائع
    ولا شك جميع من سكن الاحساء أو زارها يشهد بطيبة اهلها وسماحتهم وكرمهم
    استمتعت كثيرا بهذا المقال سلمت ياشيخنا

  7. ابن المسيب يقول

    مقال راائع بقلم مبدع

    لكن تمنيت الإهتمام بالإملاء لكي نستطيع استيعاب ماهو مكتوب

    شكراً لكم ..،

  8. كاظم يقول

    يعطيك العافية محمد صالج
    مقال رائع

  9. عبدالعزيز يقول

    الله يبارك الأحساء ويطرح البركة في أهلها ويحفظها من كل سوء

  10. صال إبراهيم العجاجي يقول

    جزاك الله خير على مازالت من جهد لما كتبه. لم يسبق لي أن قررت ذالك وكان مفيد جدا وأضاف معلومات قيمة كانت منسية.

التعليقات مغلقة.