باحثون: عقار “تاميفلو” لا تتجاوز فاعليته “بانادول”

Estimated reading time: 3 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

شكك باحثون بمنظمة “كوكرين” الدولية لتقييم الأبحاث الطبية في مدى فاعلية عقار “تاميفلو” في مواجهة تفشى فيروس الأنفلونزا وتقليل مضاعفاته الخطيرة.
وقال الباحثون – حسبما ذكرت (بى.بى.سى) – “إن الحكومة البريطانية ربما أهدرت مئات الملايين من الجنيهات في شراء عقار لا تتجاوز فاعليته عقار “باراسيتامول” أو “بانادول” الذي يستخدم منذ سنوات طويلة لعلاج فيروس الأنفلونزا”.
وأضاف الباحثون “أنه إلى جانب أن عقار “تاميفلو” لم يكن بالفاعلية اللازمة، قد كان له بعض الأعراض الجانبية المؤذية مثل الشعور بالغثيان والصداع ومشاكل الكلى وارتفاع سكر الدم”.
ومن جانبها، دافعت شركة “روش” المنتجة للعقار عن “تاميفلو”، مشددة على أنها تختلف تماما مع استنتاجات الباحثين في “كوكرين”، مشيرة إلى أن الباحثين استندوا أثناء تقييم العقار على إحصاءات خاطئة أدت إلى التقليل من فوائد العقار، كما استخدموا أساليب غير تقليدية في تحليل آثار العقار الجانبية.
يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أنفقت أكثر من 3ر1 مليار دولار على شراء احتياطيات إستراتيجية من عقاقير مضادة للأنفلونزا، مثل “تاميفلو”، في حين أنفقت الحكومة البريطانية 473 مليون جنيه إسترليني في شراء مخزون من “تاميفلو”.

التعليقات مغلقة.