“الأحساء اليوم” تفنّد بالأدلة إنكار الأمانة التعدي على أرض جامع السلمانية

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء اليوم – “خاص”

“160 يومًا”.. هي المدة التي استغرقتها أمانة الأحساء لترد على التقرير الذي نشرته صحيفة “الأحساء اليوم” بتاريخ 29 ذي الحجة 1434هـ, 3 نوفمبر 2013م، بعنوان بالأدلة.. “الأمانة” تحوّل مصلى العيد بجامع السلمانية إلى “مواقف لمسؤولين”.. و”الهاشم”: فوجئنا بالواقعة”، حيث نفت الأمانة في ردها بعد صمت دام أكثر من خمسة أشهر أن تكون خصصت موقفًا لشخص بذاته رغم ثبوت ذلك بالأدلة التي لا تقبل التأويل.

 رد الأمانة

وفي ردها، قالت أمانة الأحساء إنها عملت على تنفيذ بعض العناصر التطويرية والتحسينية بالمنطقة المحيطة بجامع السلمانية في مدينة الهفوف، حيث تم إنشاء مواقف للسيارات وأرصفة خدمة للمصلين، مؤكدة أنه “لا توجد مواقف مخصصة لشخص بذاته بما تم تنفيذه”، منوهة بأن الأمانة قامت بتطوير العديد من المناطق المحيطة بالمساجد في المدن والبلدات.

تفنيد “الأحساء اليوم”

إلا أن النافذ المذكور عرضه كما هو مثبت في الصكوك والمخطط المعتمد بعرض ٨ أمتار فقط ومع فإن الواقع يخالف ذلك، حيث إن هناك مسافة مترين مستخدمة كحديقة، إضافة إلى شارع تمت سفلتته أخيرًا بعرض ١٢ مترًا؛ ليصبح المجموع ١٤مترًا، ومن ثم يكون التعدي بمقدار ٦أمتار، وإذا أضيفت لها ٦أمتار استخدمت كمواقف لجهة المنازل؛ يصبح المجموع ١٢مترًا.

الأمر الذي يفتح بابًا للتساؤل عن المقاول الذي قام بهذا المشروع هل قام به بناء على مخططات معتمدة أم قام بتنفيذه بناء على توجيه ارتجالي؟ وهل الأمانة قامت بتعديل المخطط المعتمد والذي حدد النافذ بعرض ١٠ أمتار، وكذلك الصكوك التي حددت أن حدود الأراضي من جهة الجنوب نافذ بعرض ١٠ أمتار أم أنها خالفت واقتطعت ٤ أمتار من أرض المسجد؟.

تطوير مزعوم

كما أن الأمانة تناقض نفسها، حيث ذكرت في ردها أنها قامت بتطوير العديد من المناطق المحيطة بالمساجد بينما هي لم تكمل تطوير المنطقة المحيطة بهذا المسجد تحديدًا، حيث إن الجهة الغربية لازالت ترابية كما هو مبين في الصور، ومن ثم فأين التطوير المزعوم؟ أم هو لجهات بعينها فقط؟!.

أما فيما يتعلق بنفي الأمانة خلال ردها على تقرير “الأحساء اليوم” بأنها لم تقم بتخصيص مواقف لشخص بذاته، فهو مردود عليه أيضًا، وإلا فما معنى أن يتم رصف وتسوية المواقف من أرض المسجد في الجهة الشمالية وجعل الدخول إليها من جهة البيوت المذكورة؟ ولماذا لم يتم رصف وتسوية الجهة الغربية من أرض المسجد؟!.

وكانت صحيفة “الأحساء اليوم” قد نشرت تقريرًا بعنوان: بالأدلة.. “الأمانة” تحوّل مصلى العيد بجامع السلمانية إلى “مواقف لمسؤولين”.. و”الهاشم”: فوجئنا بالواقعة”، يرصد بالأدلة ما تفاجأ به المصلون في يوم عيد الأضحى بتحوّل الساحة الخارجية من الجهة الشمالية لجامع السلمانية بالهفوف، أو ما يسميه أهل الحي “جامع العصفور”، إلى مواقف تخدم ثلاثة منازل، إضافة إلى اقتطاع جزء من الساحة الشمالية ليضاف إلى النافذ.

 ٢٠١٤٠٤١٠_١٢٤١٢٧ ٢٠١٤٠٤١٠_١٢٤٢٠٤ IMG-20140409-WA0039

IMG-20140409-WA0030 IMG-20140409-WA0041 IMG-20140409-WA0046

4 تعليقات
  1. مع الحق يقول

    بربره جميله من الاحساء اليوم
    تمنينا ان تكون جميع الصحف الاحسائيه بنفس هذه البربره الرائعه وهي كشف الحقائق
    تحياتي لجميع المخلصين

  2. فارس علي العبدالكريم يقول

    في صلاة العيدين كانت ساحة الجامع تفرش بالسجاد ويصلى عليها لضيق الجامع الداخلي وخاصة الساحة الشمالية والتي احدثت بها الارصفة. كما يدعون مواقف ولو كانت النيه الخدمة للجامع لكان الاولى الساحة التي غرب المحراب والتي لايجوز الصلاة عليها لان موقعها قبل الامام والمهملة حتى الان وتؤكدها الصور
    ارجو تدخل وزارة الشؤون الاسلامية. وأعادة الساحة ومواساتها لراحة المصلين لاستواء الصفوف لان الارصفة تعيق وتتعب المصلين وتقلل العدد خلاف صعوبة الفرش للسجاد

  3. محمد يقول

    أنا من سكان الحي المواقف ممتازة جداً وريحتنا

    وش هالبربره يا الأحساء اليوم يعني الأمانة تخدم المواطنين وانتو همكم الانتقاد لأجل الانتقاد ؟؟

    1. فهد يقول

      راحتكم ع حساب ارض المسجد والامانه تعرف من تخدم المسئولين فقط .. في جامع المقهوي بحي محاسن فيه ارض كبييييره تحتاج مواقف مرتبه لمصلي الجمعه ,, يا ليت تكلم الامانه تخدم المواطنين في حي محاسن

التعليقات مغلقة.