وزير البلديات والأحساء

مدة القراءة: 1 دقائق

ليس هذا أول و لا آخر تجاهل بعض أمانات المدن إنصاف مواطنين.
لكن الفرق هنا أنهن مواطنات و أن سمو وزير البلديات يزور الأحساء غداً. فإن لم يجدن حلاً في زيارته بعد صرفهنّ دهوراً في تسويفاتٍ و دحرجاتٍ للمسؤولية من مسؤول إلى آخر فلن يبقى أمامهن إلا مالك المُلك الذي يصرّف الأمر كيف شاء.
هنّ ١٤ فتاةً يُطالبن (أمانة الأحساء) بمرتباتِ ١١ شهراً عملنَها في برنامجها (مهرجان التمور).
شغّلتْهُنّ، ثم تهربتْ أو تهرب متعهدها من دفعِ رواتبهن. لم يتركْن باباً إلّا طرقْنَه و الكل عاجز عن الحل.
فهل يكون الوزير حاسماً في حلِ مأساة فتياتنا أل ١٤ أمْ يوكل الحل لسواه فتضيع الطاسة.
و أعجب من (أمانةٍ) يُعجزُها إنصافُ فتياتٍ كيف نتوسّمُ فيها حلَّ معضلاتٍ تنموية.؟!
                      محمد معروف الشيباني
                         Twitter:@mmshibani

التعليقات مغلقة.