ليفربول يرسم خطة لتعويض رحيل سواريز المحتمل

مدة القراءة: 2 دقائق

1238371-26700054-640-360

 

“الأحساء اليوم” – الأحساء

سيكون نادي ليفربول أمام تحد كبير هذا الصيف في الإبقاء على نجم الفريق لويس سواريز.

إذ تبدو الأمور صعبة على الفريق بداية من رغبة العديد من الأندية في شراء الهداف الأوروغوياني مرورا بعقوبة إيقافه لأربعة أشهر من الفيفا وأخيرا العداء الكبير بين سواريز والصحافة الانجليزية التي دائما ما تهاجم اللاعب وتصرفاته.

وبدا نادي ليفربول ومدربه براندين رودريجيز في وضع البدائل والحلول لتعويض غياب سواريز والذي سيكون مجبرا عليه حتى نهاية أكتوبر بسبب الإيقاف أو في حال رحيل اللاعب هذا الصيف إلى أحد الأندية الأوروبية الكبرى والتي يبدوا برشلونة أقربها.

وطبقا للصحف الاسبانية فإن برشلونة قد قدم عرضا ب50 مليون باوند إضافة إلى أليكسيس سانشيز جناح الفريق من أجل الظفر بخدمات سواريز ويتجه ليفربول إلى الموافقة على هذا العرض.

ولكن يقف سانشيز أمام هذا العرض حيث يرفض اللاعب التشيلي حتى الآن اللعب في ليفربول حيث ينتظر اللاعب التشيلي عرضا من يوفنتوس الذي تشير التقارير إلى انه قد اتفق مع إدارة الفريق الإيطالي للعب هناك.

كما يبدو مانشستر يونايتد أيضا مهتما بخدمات اللاعب التشيلي وهو ما قد يجعل برشلونة يسحب سانشيز من الصفقة ويزيد العرض المالي إلى 80 مليون باوند الذين يطالب بهم ليفربول للبيع سواريز.

أما عن البدائل فتحرك ليفربول في سوق الانتقالات يشير إلى تعويضات كبيرة من اللاعبين لسواريز بدأ من التعاقد مع ريكي لامبارت المهاجم الخبير بداية سوق الانتقالات ثم إنهاء الاتفاق مع الجناح الانجليزي أدم لالانا الذي سيعلن رسميا انتقاله إلى ليفربول من ساوثهامبتون خلال ساعات.

كما أشارت الصحف الانجليزية وفي مقدمتها صحيفة ميرور أن ليفربول قد وافق على دفع 10 مليون باوند لليل الفرنسي من أجل شراء المهاجم البلجيكي الشاب ديفوك اوريجي وذلك لتدعيم الخط الأمامي للفريق.

ولضمان التعويض المناسب لسواريز يستعد مسئولي ليفربول لتقديم عرض قوامه 25 مليون باوند إلى بنفيكا من أجل الظفر بخدمات مهاجم جناح الفريق الصربي الشاب لازار ماركوفيتش.

وقد يقرر ليفربول بعد كل هذه التعاقدات الإبقاء على سواريز لزيادة الماكينة الهجومية للفريق والتي في حال إتمام كل تلك التعاقدات ستضم ستوريدج، سترلينج، لامبارت، بوريني العائد من الإعارة في سندرلاند، أوريجي في حال إتمام التعاقد معه، ميركوفيتش في حال إتمام التعاقد معه وأدم لالانا بعد الإعلان الرسمي عن الصفقة في الوقت القادم.

وضم ليفربول أيضا اللاعب إيمري كان الذي يستطيع اللعب في العديد من المراكز في خط الوسط إضافة إلى الظهير الأيسر والذي يبحث رودجيرز عن تدعيم أخر لهذا المركز في ظل الغيابات المستمرة للأسباني خوسي إنريكي وانتهاء إعارة سيسوكو إلى الفريق.

وكان الفريق قريبا من التعاقد مع الظهير الاسباني مورينو لولا مطالب اشبيليه المالية المبالغ فيها والتي أفسدت الصفقة على ليفربول.

وستعطي كل تلك الخيارات المدرب رودجرز أريحية وقدرة على مبادلة اللاعبين لتجنب الإرهاق الذي سيصاحب الفريق مع مشاركته في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويسعى ليفربول مع رودجيرز الموسم المقبل إلى المنافسة مرة أخرى على الدوري الانجليزي والظهور بقوة على الساحة الأوروبية بعد غياب الفريق الطويل عن بطولاتها.

التعليقات مغلقة.