برنامج أرامكو للإثراء المعرفي يبدأ شهر جديد من الفعاليات المتواصلة بالرياض

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، وبحضور رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، “برنامج أرامكو السعودية للإثراء المعرفي” الذي يقام على أرض مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بدءًا من يوم أمس الثلاثاء، ثاني أيام عيد الفطر المبارك ويستمر لمدة شهر، حيث الفعاليات ستبدأ يوميًا من الساعة الخامسة عصرًا حتى الساعة الثانية عشرة مساء.

وفي البداية، أطلق لدى وصوله مقر البرنامج الفعاليات رسميًا من منصة التدشين المخصصة لذلك، ثم قام بجولة في أجنحة معرض البرنامج، واطلع على الفعاليات المصاحبة لها والتي تتميز بجودتها من حيث الشكل والمضمون، وتتضمن معرض “أسماء الله الحسنى” بنسخة جديدة مطورة، ومعرض “كفاءة الطاقة” الذي يسلط الضوء على أحد أكبر التحديات الوطنية التي تتعلق بهدر الطاقة، ومعرض “ألف اختراع واختراع” الذي يمثل العصر الذهبي للحضارة الإسلامية، و”قرية السلامة المرورية”، إضافة إلى “استوديو المبدعين” بالتعاون مع “يوتيوب”، و”استوديو البارعين” بالتعاون مع متحف “الإكسبلوريتوريوم” في “سان فرانسيسكو” بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث خصص هذا الاستوديو لاكتشاف مواهب الأطفال العلمية وإبداعاتهم.

وبدوره، عبّر الأمير تركي بن عبدالله عن سعادته بافتتاح هذا البرنامج والذي يعتبر شاملًا لجميع أفراد العائلة حيث يحقق جملة من الأهداف التي ستثري المجتمع معرفيًا وثقافيًا من خلال البرامج المميزة التي تهتم بكافة فئات وشرائح المجتمع. كما أشاد سموه بفعاليات إثراء المعرفة، حيث ذكر أن البرنامج سيوجد جيلًا من الرواد والمبدعين الذين سيحققون طموحات وتطلعات قيادتنا الرشيدة في أن تكون المملكة في مقدمة الدول المعرفية، كما سيكون لهذا البرنامج الريادي دوره الكبير في منح الجيل القادم مفاتيح المعرفة بكافة صورها من خلال الوسائل المعرفية المتنوعة.

وفي ختام الجولة، قدّم أمير منطقة الرياض شكره لأرامكو السعودية على دورها المميز في القيام بمثل هذه المبادرات التي أسهمت وتسهم في إنشاء جيل ثقافي ومعرفي، كما أكد سموه على أن هذا البرنامج سيسهم في منح جيل المستقبل وسائل الانطلاق نحو الريادة والنجاح.

ومن جانبه، عبّر رئيس أرامكو السعودية وكبير إداريها التنفيذيين، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، عن عميق شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله، أمير منطقة الرياض، على رعايته الكريمة لحفل انطلاق البرنامج في العاصمة، وتدشينه الفعاليات.

وقال “الفالح” إن برنامج إثراء المعرفة يعتبر من أهم البرامج التي يقدمها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، الذراع الثقافية لأرامكو السعودية، حيث يقوم المركز على عدة عناصر أهمها؛ المعرفة، والعلوم، والثقافة. مشيرًا إلى أن هذا الاستثمار في تطوير البنية المعرفية هو من الأولويات التي تهتم بها أرامكو السعودية.

وعبر الفالح في ختام تصريحه، عن شكره لأهالي الرياض، على اهتمامهم وحرصهم على حضور فعاليات البرنامج والاستفادة مما تقدمه من فائدة تناسب مختلف الأعمار والاهتمامات، مؤكدًا حرص الشركة على تقديم البرنامج بشكل دائم بالصورة التي تحقق التطلعات وتفوق التوقعات.

جدير بالذكر أن أرامكو السعودية تسعى لاستقطاب نحو نصف مليون زائر في محطته بمدينة الرياض. وقدمت الشركة من خلال البرنامج أكثر من 500 فرصة تطويرية للمتطوعين والمتطوعات من فئة الشباب، مما سيعزز اكتسابهم للمهارات المعرفية والإدارية والحياتية وبناء الشخصية الإيجابية في بيئة تفاعلية آمنة.

AQ0T5791 AQ0T5867 AQ0T6285 IMG-20140729-WA0005

التعليقات مغلقة.