بلدية العمران تفعّل برنامج رصد حفر الشوارع عبر إحداثيات “قوقل”

Estimated reading time: 7 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

عقد، مؤخرًا، اجتماع لمناقشة بعض الأمور المتعلقة بالمدن والقرى التابعة لبلدية العمران والتي تقع ضمن نطاق الدائرة الخامسة، حيث ضم الاجتماع عضو المجلس البلدي بالأحساء ممثل الدائرة الخامسة علي بن حجي السلطان، ورئيس بلدية العمران المهندس بجاد بن شنار السبيعي، ورئيس الشئون الفنية المهندس أحمد بن عبدالله الملحم، والمساعد الفني عبدالكريم بن عبدالله الغدير، ومحمد بن عبدالله المعيوف.

وقد كان أهم المناقشات هو تفعيل برنامج رصد حفر الشوارع من خلال تحديدها بإحداثيات قوقل أيرث (Google Earth) والذي تدرب عليه قبل فترة أعضاء لجنة الدائرة الخامسة، حيث تم التنسيق فيما بعد بين عضو المجلس البلدي علي بن حجي السلطان ولجنة الدائرة الخامسة، وهم ممثلو المدن والقرى الشرقية بالأحساء، بتزويده بإحداثيات الحفر لإرسالها للبلديات الفرعية للوقوف عليها وإجراء اللازم حيالها.

وتطرّق المجتمعون لتكملة الطريق الدائري الشمالي لمدينة العمران والمحاذي لمنتزه الأحساء الوطني بالعمران (مشروع حجز الرمال)؛ لتنفيذ المرحلة الثانية، كما اتفق الحضور على تنفيذ مضمار للمشاة بامتداد الجزء الذي تم تنفيذه وكذلك تطوير زوائد الطريق بالأرصفة والإنارة والأشجار والثيل.

ومن جانب آخر، ناقش الاجتماع إنشاء منتزه عام لمدينة العمران وما حولها على الطريق الدائري بجانب مبنى بلدية العمران الجديد؛ ليكون متنفسًا للمواطنين والمقيمين على غرار منتزه الملك عبدالله البيئي بالهفوف ومنتزه جبل الشعبة لما لهذه المنتزهات من دور كبير في ترويح المواطنين وخاصة العوائل منها وتطوير المنطقة وتحسين البيئة، إضافة إلى مناقشة التخلص من نقطة تجميع النفايات في كل من الدالوة والحوطة وسوق الأحد بالقارة وعدم السماح للمقاول باستخدام الأماكن المذكورة لما لها من أضرار بيئية وتشويه بصري.

وناقش المجتمعون أيضًا إمكانية تطوير طريق بني معن الثاني؛ ليكون ذا مسارين وجزيرة وسطية مع إنارة ومواقف للسيارات كذلك تطوير الطريق الرابط بين طريق الملك عبدالعزيز (دوار مطبخ القرى الشرقية) الواقع بين القارة والجبيل ومزرعة سلطانة لما لهذا الطريق من أهمية بالغة خصوصاً أنه أحد الطرق الرئيسية التي تربط المدن الشرقية بمدينة الهفوف والمبرز كما تمت مناقشة اعتماد موقع مغتسل الدالوة في مقبرة الدالوة مع التأكيد على إعادة تسوير المقبرة.

ومن جانبه، رحّب رئيس بلدية العمران بفكرة رصد حفر الشوارع واعتبرها مبادرة جديدة تم فيها توظيف التقنيات والبرامج من أجل تسهيل وإنجاح العمل البلدي، مقترحًا أن يتم ترقيم الإحداثيات في المرات القادمة بحيث يسهل التحدث عنها ومتابعة موضوعها كل على حدة وقد وعد بمتابعة الموضوع شخصياً وعمل خطة معالجة لجميع الحفر المذكورة.

وبدوره، عبّر “السلطان” عن مدى ارتياحه لنجاح الاجتماع وإصرار الحضور على تنفيذ ومتابعة ما تمت مناقشته من أعمال، مقدمًا “شكره لرئيس البلدية على تفاعله واستجابته وحرصه على إنجاح شراكة البلدية مع المجلس البلدي لما في ذلك من خدمة الوطن والمواطن”.

وفي نهاية الاجتماع، اتفق الحضور على اقتراح رئيس البلدية بعقد اجتماع شهري لمتابعة سير العمل وما تم إنجازه ومناقشة المعوقات التي تؤجل التنفيذ.

التعليقات مغلقة.