عقدة البدايات ضمن أبرز 5 ملاحظات في فوز ريال مدريد

مدة القراءة: 2 دقائق

1210350-25269816-640-360

“الأحساء اليوم” – الأحساء

 

تألق ريال مدريد في المباراة التي جمعته مع منافسه العنيد ريال سوسيداد وهزمه بنتيجة كبيرة 4-1، وبهذه النتيجة يكون الملكي قد رد اعتباره امام ضيفه الذي هزمه في الذهاب 4-2.

وتعد هذه المباراة كثيرة بالنقاط الايجابية والنقاط التي يجب على ريال مدريد الحذر منها اذا ما اراد خطف لقب الدوري، فخصمه كان سوسيداد الذي تمكن من هزيمة الثلاث المرعب (ريال مدريد، برشلونة واتلتيكو مدريد) في اسبانيا في مرحلة الذهاب، ولكن هذه المباراة كشفت عدد من النقاط وهي كتالي:

1- ريال مدريد بدون رونالدو يمكنه الحياة

نعم، بالفعل بعد قرار الاتحاد الاسباني بايقاف رونالدو مباراتين بسبب اعتدائه الخشن على لاعبي قرطبة، خشي كل محب ومشجع للنادي الملكي من عواقب هذا الامر وخصوصا انهم يلعبون امام خصم عنيد وقاهم الكبار سوسيداد، ولكن كانت المفاجأة ان ريال مدريد لعب بسلاسة ولم يتأثر بغياب الدون البرتغالي، وهذه ليست المرة الاولى التي يخوض الملكي المبارايات بدون الدون، فالملكي دائما ما يثبت انه صاحب شخصية كبيرة لا تتأثر بغياب احد افراد الفريق، وبالتالي ريال مدريد يمكنه الحياة بدون أفضل نجومه.

2- لا تفكروا في بيع بنزيمة يا ريال مدريد

بنزيمة أثبت اليوم في غياب رونالدو، انه مهاجم من طينة الكبار وصاحب لمسة سحرية، بتسجيله هدفين قاتلين في المباراة، ربما وجود الدون في ارض الملعب يضغط على بنزيمة في المباريات، ولكن اليوم رأينا بنزيمة المتحرر والهداف.

3- البدايات دائما ما تضيع ريال مدريد

ريال مدريد دائما يتعرض الى هدف مباغت ومبكر في المباريات الكبيرة التي يخوضها، ربما لقلقة التركيز في بداية المباراة او ربما لضعف الجانب الدفاعي، امور يجب على مدريد حلها للمواصلة بعيدا، وكلنا نذكر مباراة الذهاب امام برشلونة عندما استلم الكرة نيمار وباغت الجميع بهدف التقدم للبرسا قبل ان يعود الملكي ويدك المرمى بثلاثية.

4- هدف جيمس رودريغيز انقذ الموقف سريعا

جاء هدف ريال سوسيداد في الدقيقة الاولى، هدف كان من شأنه ان يربك حسابات الملكي ويعقد الامور كثيرا ولكن بعد دقيقتين فقط اعاد رودريغيز الامور الى نصابها بعد مبارغت ليكون هذا الهدف بوابة الريال لغزو مرمى سوسيداد.

5- إيسكو اللاعب الماكر وبيل مجرد رقم

إيسكو اليوم اثبت انه لاعب يمكنه ان يقارن بكبار اللاعبين، رأينا لاعب يمسك خط الوسط بشكل جيد ويمد لاعبي الهجوم بكرات خطيرة ويقلق الدفاع، إيسكو اليوم قدم مباراة اكثر من رائعة يستحق ان يكون ابرز نجوم المباراة عن جدارة.

وأما غاريث بيل فكان الجميع ينتظر منه ان يحل مكان الدون رونالدو، ولا استطيع ان اقول ان بيل لم يقدم، ولكنه لم يبرز ويكون النجم المنتظر ففي النهاية كان مجرد رقم ليلعب ريال مدريد بـ11 لاعبا.

التعليقات مغلقة.