“الأحساء اليوم” تكشف مخالفات جديدة لمالك الفندق المخالف.. وجهات رقابية تفتح تحقيق

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – خاص

فتحت جهة رقابية، مؤخرًا، التحقيق في قضية الفندق المخالف، والذي يتم إنشاؤه حاليًا على شارع حيوي في مدينة الهفوف، دون ترخيص، والذي كتبت عنه “الأحساء اليوم” منذ أسبوعين، حيث تشير مصادر الصحيفة إلى أن الجهة استدعت أربعة موظفين من البلدية المعنية؛ للتحقيق في القضية حتى الآن، كما تشير المصادر إلى أن أمانة الأحساء بدورها شرعت في فتح تحقيق في ظل صمت إعلامي غير معروفة أسبابه.

واستمرارًا لمسلسل التجاوزات، فقد تكشَّف لـ “الأحساء اليوم” تجاوزات للمستثمر، تدل على تجاهله للأنظمة وتفتح بابًا واسعًا للتساؤل عن دور الجهة الرقابية في الأمانة، حيث تشير الوقائع إلى أن لدى مالك الفندق ثلاث عمائر خصصها للإيجار خلف إحدى منشآته، وقام ببناء وتكملة الدور الثالث مخالفًا للنظام، الذي حدد البناء المسموح به في هذه المنطقة، وهو دوران ونصف –أي 50 % من الدور الثالث- ومن ثم سدد في وقت لاحق بعض المخالفات في ظل تجاهل الجهة المسؤولة، التي تركته يكمل البناء دون إيقافه، في حين أنها توقف البناء وتزيل المخالفة في الحالات الأخرى.

هذا، – وبحسب مختصين – يمكن أن تدل تلك التجاوزات على عدة أمور، أولها أن المستثمر يعلم بالأنظمة الخاصة بالبناء وذلك لتعدد مشاريعه، وإكماله البناء قد يفتح باب التساؤلات عن دور البلدية، التي قد يفهم منها – مالم توضح موقفها علنا- التراخي في المتابعة سابقًا ولاحقا حتى أكمل بناء ثلاث عمائر، خلال مدة زمنية متفاوته، ثم بعد ذلك سدد رسوم، الأمر الذي يعد بمثابة إتمام البناء وزيادة عدد الشقق وبالتالى رفع القية الإيجارية.

يذكر أن وكلاء عن المستثمر أرسلوا بيانًا لعدد من الصحف، ليس من بينها صحيفة “الأحساء اليوم”، يحتوي على عدد من المغالطات التي فندتها الصحيفة سابقًا، وبهذا الخصوص تعرب الصحيفة عن تعجبها من عدم إرسال نسخة لها، على الرغم من أنها هي من أثارت الموضوع، مما يضعف موقفهم لأنه من الأولى إيضاح رأيهم في المكان الذي نشر عنهم.

وكانت “الأحساء اليوم”، نشرت تحقيقًا تحت عنوان “فندق بالأحساء يتحدى الأنظمة ويكمل 9 أدوار دون ترخيص.. والجهة المسؤولة تغض الطرف“، كشفت خلاله مخالفات الفندق الذي يتم إنشاؤه حاليًا دون ترخيص رغم مضي أكثر من 18 شهرًا على بدء تنفيذ المشروع، والانتهاء من بناء تسعة أدوار كاملة، كما لم يتم إيقاع الغرامات النظامية التي نصت عليها اللوائح، حيث تفاعلت معه وسائل الإعلام وأحدث جدلًا واسعًا. كما نشرت تحقيقا آخر بعنوان “الأحساء اليوم” تنفرد بتفاصيل جديدة عن الفندق الغير مرخص بالأحساء.

 

التعليقات مغلقة.