المصورة الفوتوغرافية “تقى”: سيدات المملكة أثبتن براعتهن في هذا المجال

مدة القراءة: 3 دقائق

تقى علي: واجهتني صعوبات كثيرة.. ودعم العائلة سبب نجاحي

تصوير الأطفال الأمتع والأصعب.. والصورة العفوية هي الأفضل

شاركت في العديد من المعارض الدولية.. والهند قبلتي في المستقبل

الأحساء اليوم –  حوار: علي الأحمد

“أرسم أمالي غيمة تسابق الأفق، في تهطل بسمات ترويني”.. طموحات وهمة عالية تقود المصورة الفوتوغرافية تقى علي، إلى عالم الفن البصري والمعالجة الضوئية، حيث تعمل على تهيئة اللقطة الإبداعية، والتصوير الفوتوغرافي يعني لـ”تقى” الكثير، فبه اكتشفت ذاتها وصارت تبحث عنها أكثر في عالمها الذهني، فهي تعشق الإبداع في التصوير والمونتاج، ومن اهتماماتها أيضًا قراءة الروايات والخواطر وتعلم الفوتوشوب.

طموحات “تقى” لا حدود لها، لكم أولها أن يكتب قبل اسمها “الإعلامية”، فهي لا تخضع مقاييسها إلا لحركة الإبداع المتصل بالمشاهدة، وترصد بروحها وبفكرها وعيونها كل ما هو جميل ومميز؛ لتكون واحدة من بين عمالقة هذا الفن الراقي، فبوجودها ومشاركاتها تزداد ثقة ومعرفة.

شاركت في العديد من المعارض المحلية والدولية، وهي أيضًا حريصة كل الحرص على سماع النقد البناء لكل أعمالها قبل الخروج بها للعرض والمشاركة، كذلك هي الآن في منتصف طريقها لكنها تكره أن تكون محدودة، ما سبق ليس إلا ندرًا قليلًا مما حمله لقاء صحيفة “الأحساء اليوم” مع الفوتوغرافية والإعلامية تقى علي.

فإلى نص الحوار:

* بدايةً نرحّب بكِ ضيفةً على صحيفة “الأحساء اليوم” ونودّ التعرف على بدايتك في عالم التصوير الرقمي؟

– أهلًا وسهلًا بكم، كانت بداية دخولي لعالم التصوير الرقمي في عام 2010م، حيث كنت قبلها أهتم بجمع الصور والتوثيق ومنها إلى الإطلاع على الكاميرات وأنواعها، ثم قادني حبي للأمر لأخذ دوره في أساسيات التصوير الفوتوغرافي.

* هل في اعتقادكِ أن الصورة التعبيرية التي يصنعها المصور أفضل بكثير عن الصورة العفوية؟

– على العكس تمامًا أعتقد أن الصورة العفوية أفضل بكثير.

* من خلال مشاهدتنا لصورك وللقطاتك الفنية، كيف تجسدين الخيال الرائع في إطار الصورة ؟

– بجعل الصورة من خلال عدستي تحكي لمن يشاهدها عن ما أود أن أعبر عنه.

* تنوعتِ في عدة مواضيع في مجال التصوير الفوتوغرافي ما بين أحضان الطبيعة وفن البورتريه وتصوير الماكرو وتصوير الحياة الساكنة، وأظهرتِ تفاصيل الدمعة والابتسامة وملامح الشيخوخة ونضج الطفولة.. هل وجهتكِ صعوبة في ذلك؟

– بالتأكيد واجهتني عدة صعوبات في البداية، ولكن حبي وشغفي للتصوير فتح أمامي مجالات، وبالطبع إطلاعي لكل ما هو جديد في عالم التصوير، سواء في المواقع أو بالقراءة ساعدني كثيرًا، وبالنسبة لي أصعب وأمتع مجالات التصوير هو تصوير الأطفال لعفوية اللقطات.

* من خلال تجربتك في التصوير وعالم التصوير، كيف لـ”تقى” أن تقيم تجربة التصوير للمرأة ودخولها هذه العالم الرقمي؟

– دخول المرأة في هذا المجال ورغم كل الصعوبات كان قويًا وأثبتت نفسها في وقت قياسي، وبالنسبة إليّ كامرأة سعودية؛ بالتأكيد واجهتني عدة صعوبات؛ ولكن دعم عائلتي سهل لي الكثير.

* التصوير إيقاف لحظة من الزمن؛ كيف لـ”تقى” أن توقف الزمن أمام عدستها لتوصيل رسالة في مشهد واحد؟

– المكان المناسب والتوقيت المناسب لالتقاط الصورة واستخدام الأدوات المناسبة يفعل ذلك.

* ما هو الانطباع والحس الذي تركزين عليه أن يكون متوافرًا في الصورة التي تلتقطيها؟

– البساطة أن تنقل الصورة ما أريد أن أعبر عنه بعفوية وبساطة.

* إلى ماذا تطمح تقى علي؟

– التعمق في مجالات التصوير، وأطمح أن أكون عضوة فعالة في مجتمعي وإعلامية متميزة.

* أي الدول تود “تقى” السفر لزيارتها لاكتشاف العادات والتقاليد؟

– أود زيارة الهند، فهي دولة جامعة للطبيعة والعادات والثقافات المتعددة.

* كيف لـ”تقى” أن تتقبل وتسمع النقد البناء؟

– أتقبله بصدر رحب من أشخاص لهم باع في هذا المجال، فأنا أسعى للتطوير من نفسي

والنقد البناء أحد العوامل المساعدة على التطور والتقدم في هذا المجال.

* ما هي أهم وأبرز الفعاليات والمشاركات والجوائز التي حصلتِ عليها؟

– شاركت في العديد من المعارض الدولية ومنها معرض رمال في نيوزيلندا، ومعرض ألوان بلا حدود، ومعرض إبداعات العدسة في تونس، وكذا معرض مشارق ومغارب إسلامية في اتحاد المصورين بالشارقة، ومعرض اتحاد المصورين العرب أوروبا.‏

وهذه بعض المعارض التي أقيمت داخل المملكة (همسات الضوئية ومعرض البراري بجدة ومعرض صيفنا بمطارنا ألوان ومعرض انعكاس وربيعنا في الزلفي)، وكانت لي بعض المشاركات التطوعية ومن ضمنها (معرض انتم أملي و4 معارض لحملة سرطان الثدي حتى لايبكي حبيب على حبيب – لدعم مرضى الفشل الكلوي)، وكانت لي أيضًا مشاركة في برنامج فوتوغرافيا “إنتاج + صور”.

في نهاية اللقاء نشكركِ الفوتوغرافية وإعلامية تقى علي؛ لقبول الاستضافة في صحيفة “الأحساء اليوم”؟

– شاكره ومقدرة استضافتكم، ودعمكم للمواهب، مع تمنياتي لكم بالمزيد من التميز، شكرًا.

10 20 30 40 50 60 70 80

التعليقات مغلقة.